طائرات دون طيار تتصيد الأثرياء في الأرجنتين

الخميس 2014/10/09
الطائرة يمكن أن تعمل على ارتفاع ألفي متر من المنطقة المستهدفة

بوينوس آيريس - وجدت مصلحة الضرائب طريقة فعالة لمواجهة التهرب الضريبي في الأرجنتين باستخدام طائرات دون طيار تلتقط صورا من الجو لمنازل وأحواض سباحة وحقول صويا غير مصرح عنها.

تضم بوينوس آيريس الكثير من المنازل المبنية بطريقة غير شرعية في مدن الصفيح المحيطة بالعاصمة الأرجنتينية إلا أن موظفي مصلحة الضرائب يوجهون طائرات دون طيار لالتقاط صور من الجو لمنازل الأحياء الراقية التي تعج بالأرجنتينيين الأثرياء وذلك لرصد كل من تهرب من دفع الضرائب.

ويبلغ طول الطائرة مترا ونصف المتر، عن 650 غراما وتكلف 40 ألف دولار. هذه الطائرة السويسرية الصنع والتي كيفتها اللجنة الوطنية للنشاطات الفضائية، يمكن أن تعمل على ارتفاع ألفي متر من المنطقة المستهدفة بالمسح. ويتمتع نظام “ميسي” الذي أطلقته الحكومة الأرجنتينية منذ فبراير الماضي بفاعلية لا تقهر.

وتعمل الطائرة بشكل مستقل، حيث تعود بمفردها إلى مكان انطلاقها بعد التقاطها لآلاف الصور. واختار موظفو مصلحة الضرائب في صباح يوم عاصف يمكن أن يعرقل عمل الطائرة دون طيار، تفتيش حي يقع على بعد 15 كيلومترا غرب العاصمة.
وتحلق الطائرة المصنوعة من مواد مركبة بشكل دائري فوق الموقع القائم قرب مستنقعات على جانب طريق سريع قبل أن تتوقف فوق الهدف وفقا لخطة طيران موضوعة مسبقا.

ويؤكد ميغيل أنخيل توس قبل أن يطلق طائرة “التجسس″ المجهزة بكاميرا تصوير: “هذه الطائرة دون طيار قادرة على رصد أي متر مربع من المنازل غير المصرح بها عند تحليقها” فوق الأحياء الخاصة الكبيرة التي تخضع لحراسة مشددة وتكثر في محيط بوينوس آيريس. وتستهدف مصلحة الضرائب أيضا كبار مالكي الأراضي الذين يحجمون عن التصريح بمحاصيلهم. وتعتبر الأرجنتين أكبر مصدر للصويا المحول في العالم (زيت وعلف) وبما أن المبعيات إلى الخارج تخضع لضرائب كبيرة تكثر عمليات التهرب من التصريح.

ويقول مدير مصلحة الضرائب في بوينوس آيريس “الطائرة تقيس الحقل قبل المحصول وبعده. ونحن نحتسب الضريبة بناء على هذه البيانات” مضيفا أن النظام يسمح أيضا بتحديد نوع الزراعات. وقد رصدت مصلحة الضرائب منذ فبراير أكثر من 120 ألف شخص حاولوا التهرب من التصريح الضريبي في منطقة السهول أو في ضواحي بوينوس آيريس.

24