طائرة أميركية دون طيار تضرب خارج المناطق القبلية الباكستانية

الجمعة 2013/11/22
الطائرة أميركية أطلقت ثلاث قذائف على مدرسة دينية بمنطقة التل

إسلام آباد - أفادت تقارير إعلامية بأن ستة مسلحين من بينهم شخصيات بارزة في شبكة حقاني المرتبطة بحركة طالبان الأفغانية، قتلوا الخميس في هجوم نادر شنته طائرة دون طيار خارج حدود المناطق القبلية التي يسودها الانفلات الأمني في باكستان.

وقال افتخار أحمد قائد الشرطة المحلية إن طائرة أميركية دون طيار أطلقت ثلاث قذائف على مدرسة دينية بمنطقة التل في مقاطعة هانجو بإقليم خيبر – باختونخوا في شمال غرب البلاد.

وصرح شوكت يوسف ضائي الوزير بالإقليم إنها المرة الثانية فقط خلال قرابة عقد من الزمان التي استهدفت فيها طائرة أميركية دون طيار مسلحين خارج حدود المناطق القبلية بباكستان على الحدود الأفغانية. ويعد هذا أول هجوم منذ وقوع هجوم مماثل أودى بحياة قائد طالبان الباكستانية حكيم الله محسود في أول الشهر الحالي. وقال أحمد إن هناك مدرسين وطلبة بالمدرسة الدينية من بين الضحايا وكلهم من الرعايا الأفغان. وذكرت مصادر في المنظمة المسلحة أن أحد المدرسين، كان مساعدا مقربا لقائد الشبكة سراج الدين حقاني. ويذكر أن شبكة حقاني ألقي عليها باللوم في بعض الهجمات المميتة التي نفذتها طالبان الأفغانية في كابول خلال الأعوام الأخيرة. وهي تتمركز في مقاطعة قبلية بوزير ستان الشمالية في باكستان. ويعد مقتل هؤلاء المسلحين ثاني ضربة كبرى تتلقاها الشبكة خلال أسبوعين. فقد لقي هذا الشهر مسؤول جمع الأموال بالشبكة نصر الدين حقاني حتفه بالرصاص على أيدي جناة مجهولين بقرية تقع على مشارف العاصمة الباكستانية إسلام آباد.

يأتي هذا الهجوم تزامنا مع تصريحات مسؤولين باكستانيين تفيد بأن واشنطن قد قدمت ضمانات بأن لا تكون هناك غارات جديدة بطائرات من دون طيار بينما تحاول الحكومة الباكستانية التوصل إلى اتفاق للتفاوض مع طالبان. ويقول مراسلون إن الغارة الأخيرة قد تؤجج التوتر بين واشنطن وإسلام آباد بشأن هذه القضية.

وتثير الهجمات التي تشنها الطائرات الأميركية دون طيار حالة من السخط الشعبي في باكستان حيث تضغط إسلام آباد على واشنطن من أجل وقف مثل هذا النوع من الهجمات. لكن واشنطن تقول إن هذه الهجمات تفيد في القضاء على قيادات من تنظيم القاعدة. وفي سياق متّصل هددت حكومة إقليمية في باكستان الخميس بغلق طرق الإمدادات لقوات حلف شمال الأطلسي في أفغانستان بعد هذه الغارة. وأدانت وزارة الخارجية الهجوم ووصفته بأنه انتهاك للسيادة الباكستانية.

5