طائرة سولار إمبلس 2 تحطم 3 أرقام قياسية

السبت 2015/07/04
"سولار إمبلس 2" تتمكن من الطيران لفترة أطول من أي طائرة عادية

أبوظبي- اقتربت الطائرة “سولار إمبلس 2″ التي تعمل بالطاقة الشمسية من جزيرة هاواي الأميركية أمس، في إطار المرحلة السابعة من رحلتها حول العالم دون استخدام أي قطرة من الوقود لقطع نحو 35 ألف كيلومتر على 12 مرحلة.

وتستغرق المرحلة الأطول، التي انطلقت من اليابان نحو 5 أيام، وتمكنت حتى الآن من تحطيم 3 أرقام قياسية، أطول رحلة فردية (76 ساعة) وأطول مسافة، إضافة إلى أطول فترة طيران لطائرة تعمل بالطاقة الشمسية.

ومن المتوقع أن يهبط الطيار أندري بورشبرغ بالطائرة في هونولولو يوم الاثنين المقبل بعد أن تقطع نحو 8200 كيلومتر خلال 120 ساعة طيران.

ويتناوب السويسري بورشبرغ مع مواطنه برتراند بيكارد على قيادة الطائرة، التي أقلعت من أبوظبي في 9 مارس، وتنتهي فيها بعد عدة أشهر.

وقال بيكارد “هل تتصور الآن أن تتمكن طائرة تعمل بالطاقة الشمسية ودون أي وقود من الطيران لفترة أطول من أي طائرة عادية. إنها رسالة جلية على أن التكنولوجيا النظيفة بوسعها أن تحقق أهدافا مستحيلة”.

10