طارق الهاشمي يثير أزمة بين البرلمانين العراقي والأوروبي

الخميس 2013/10/24
أزمة جديدة يشهدها البرلمان العراقي بسبب زيارة الهاشمي إلى بروكسيل

بغداد- أوصت لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان العراقي، بمقاطعة لجنة العلاقة مع العراق في البرلمان الأوروبي بسبب دعوتها نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي المطلوب للقضاء بتهم إرهابية، لحضور اجتماع عقدته في بروكسل منتصف الشهر الجاري.

وقالت لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان العراقي في بيان الخميس، إنها أوصت جميع المسؤولين والهيئات العراقية بمقاطعة لجنة العلاقة مع العراق في البرلمان الأوروبي ورئيسها ستروان ستيفنسون، على خلفية دعوة لنائب الرئيس العراقي المقال المطلوب للقضاء العراقي طارق الهاشمي، إلى اجتماع عقدته اللجنة في بروكسل منتصف الشهر الجاري.

وأضافت اللجنة العراقية أنها بحثت في اجتماعها الاعتيادي "تداعيات هذه الدعوة والخطأ الكبير الذي وقعت فيه لجنة العلاقة مع العراق ورئيسها بدعوة مدان صدر فيه قرار قضائي عراقي"، موصية السلطات في إقليم كردستان بعدم استقبال ستروان ستيفنسون والوفد المرافق له الذي من المقرر أن يزور الإقليم قريبا.

وكشفت اللجنة عن اجتماع قريب سيجمعها بسفراء دول الاتحاد الأوروبي في بغداد في مقر اللجنة بمجلس النواب لبحث هذا الموضوع.وكان الهاشمي زار العاصمة البلجيكية بروكسل منتصف الشهر الجاري بناء على دعوة رسمية وجهت له من الاتحاد الأوروبي للمشاركة في مؤتمر دولي حول حقوق الإنسان، وقد جوبهت هذه الدعوة بمعارضة عراقية حكومية واسعة.وكانت المحاكم العراقية قد أصدرت بحق الهاشمي المقيم في تركيا، عدة أحكام غيابية بالإعدام وفق قانون مكافحة الإرهاب النافذ.

ومن جانب آخر تفاقم الوضع الأمني بعد سلسلة الاعتداءات التي يشهدها العراق، فقد قتل ثمانية أشخاص بينهم سبعة عسكريين الخميس في حوادث عنف متفرقة بالعراق.

وذكر مصدر في شرطة محافظة نينوى قوله إن "مسلحين مجهولين يستقلون سيارة حديثة أطلقوا النار، صباح اليوم، من أسلحة رشاشة تجاه سيارة تقل ضابطا برتبة رائد وجنديين كانوا متوجهين في اجازة لدى مرورهم في منطقة الحي الزراعي شرقي الموصل، ما أسفر عن مقتل جندي وإصابة الضابط والجندي الآخر بجروح".

من جهة أخرى قتل مدني عراقي و ضابط في الأسايش (الأمن الكردي) وجرح مدني آخر في سقوط قذائف هاون على عدد من أحياء قضاء الدبس ومقر تابع للجيش شمال غرب محافظة كركوك.

في غضون ذلك قال مصدر في شرطة محافظة صلاح الدين، أن أربعة من عناصر الشرطة قتلوا، فيما أصيب مدنيان في حوادث أمنية متفرقة بالمحافظة.

وقال المصدر إن "مسلحين مجهولين أطلقوا النار، في ساعة متأخرة من مساء أمس من أسلحتهم باتجاه نقطة تفتيش تابعة للشرطة الاتحادية في ناحية الصينية بقضاء بيجي (40 كم شمال تكريت)، ما أسفر عن مقتل ثلاثة من عناصرها في الحال".

من جانب آخر، قال المصدر ذاته إن مجموعة مسلحة هاجمت مساء أمس بأسلحة رشاشة، شرطيا قرب مصرف الرافدين وسط قضاء بيجي، ما أدى إلى مقتله وإصابة اثنين من أقاربه كانا برفقته بجروح متفاوتة".

1