طاقة الإماراتية تستثمر 1.2 مليار دولار بكردستان

الأربعاء 2014/01/22
الصفقات مع حكومة كردستان تثير حفيظة بغداد

أبوظبي – قال مسؤول في شركة أبوظبي الوطنية للطاقة (طاقة) إن الشركة تخطط لاستثمار نحو 1.2 مليار دولار في تطوير منطقة أتروش للنفط والغاز في إقليم كردستان شبه المستقل في شمال العراق.

وحصلت طاقة التي تملك فيها حكومة أبوظبي حصة الأغلبية على موافقة حكومة إقليم كردستان على صفقة تطوير المنطقة في أواخر 2013.

وتتوقع الشركة استثمار ما يزيد على 300 مليون دولار في المرحلة الأولى من المشروع التي من المنتظر أن تنتج 30 ألف برميل يوميا في أوائل عام 2015.

وإذا حصلت الشركة على موافقة أخرى من الإقليم وأجرت مزيدا من الدراسات فإن المرحلة الثانية يمكن أن تضيف 30 ألف برميل يوميا إلى الإنتاج مع استخدام بعض الغاز المصاحب في السوق المحلية.

وقال ليو كوت رئيس عمليات طاقة في العراق على هامش القمة العالمية لطاقة المستقبل في أبوظبي إن “الاستثمار سيكون في المراحل الثلاثة التالية مماثلا للمرحلة الأولى ومن المنتظر أن يصل الإنتاج إلى نحو 120 ألف برميل يوميا من النفط في غضون أربع سنوات.”

وتثير أي صفقات بين مستثمرين أجانب وحكومة إقليم كردستان حفيظة الحكومة المركزية في بغداد التي تصف تلك الصفقات بأنها غير قانونية. لكن العديد من الشركات العالمية تواصل العمل في إقليم كردستان وفي وسط وجنوب العراق مثل غازبروم الرسية وشركة اكسون موبيل الأميركية.

وتقوم طاقة بتوسعة محطة كهرباء في كردستان من المنتظر استكمالها في منتصف 2015 لكنها تأمل أيضا في بناء محطة كهرباء تعمل بالغاز في جنوب العراق لمساعدة بغداد على التغلب على مشكلة انقطاع الكهرباء.

11