طاقة الإماراتية في قفزة نوعية تنقلها لتحقيق الأرباح

الخميس 2014/08/14
الشركة تشهد تحسنا على كل المستويات

أبوظبي – سجلت شركة أبوظبي الوطنية للطاقة (طاقة) أرباحا صافية في النصف الأول من العام الجاري بلغت نحو 140 مليون دولار مقارنة بخسارة بلغت نحو 10 مليون دولار في النصف الأول من العام الماضي.

وأوضحت الشركة في بيان حول نتائجها المالية والتشغيلية أن معدلات إنتاجها من النفط والغاز ارتفعت خلال تلك الفترة بنسبة 24 بالمئة بمقارنة سنوية لتصل في المعدل إلى 158 ألف برميل من النفط المكافئيوميا.

وأشارت إلى أن ارتفاع معدلات الإنتاج وتحسن الكفاءة التشغيلية وزيادة أسعار الغاز في أميركا الشمالية أدى إلى ارتفاع الإيرادات الفعلية للشركة بنسبة 29 بالمئة لتصل إلى نحو 3.3 مليار دولار.

وذكرت أن التغييرات التي طرأت على استراتيجية طاقة وإعادة الهيكلة التي أعلنت عنها في مايو 2014 ساهمت في خفض النفقات العامة والإدارية بنسبة 15 بالمئة والمحافظة على مستويات الإنفاق التشغيلي الحالية رغم ارتفاع معدلات الإنتاج .

وساهمت عملية دمج الأصول الجديدة، التي تم الاستحواذ عليها في المنطقة الوسطى من بحر الشمال وإعادة تشغيل منصة كورمرانت ألفا إلى تحقيق الشركة لمعدلات إنتاج قياسية في بحر الشمال خلال النصف الأول بلغت نحو 61.5 ألف برميل يوميا وأسهم ذلك في زيادة العوائد التشغيلية للبرميل بنسبة 50 بالمئة مقارنة بالنصف الأول من عام 2013.

وفي أميركا الشمالية حافظت طاقة على معدلات ثابتة من الإنتاج بلغت نحو 89 ألف برميل يوميا مدفوعة بارتفاع أسعار النفط والغاز وانخفاض التكاليف، رغم تقليص النفقات الرأسمالية.

وفي قطاع إنتاج الماء والكهرباء ارتفع إنتاج طاقة بنسبة 2 بالمئة ليصل إلى نحو 32.3 غيغاواط ساعة من الكهرباء ونحو 123 مليون غالون من المياه المحلاة.

وبلغ إنتاج محطات الشركة العالمية نحو 6.7 غيغاوط ساعة بزيادة نسبتها 13 بالمئة بفضل إكمال وتشغيل مشروع توسعة محطة الجرف الأصفر في المملكة المغربية فيما استقر انتاج الشركة محليا في الإمارات بلا تغيير يذكر عند نحو 55.6 غيغاواط ساعة.

وارتفع معدل الجاهزية الفنية لمحطات طاقة العالمية من نحو 84 بالمئة إلى 87.3 بالمئة وذلك رغم حدوث عطل فني في محطة كهرباء تاكورادي2 في غانا بينما انخفض معدل الجاهزية الفنية للمحطات المحلية بشكل طفيف ليستقر عند نحو 90 بالمئة نتيجة لعطل فني في محطتي الفجيرة 1 والفجيرة 2.

55.6 غيغاواط ساعة من الكهرباء تنتجها طاقة في الامارات إضافة الى 32.3 غيغاواط ساعة في أنحاء العالم

وبدأت طاقة عمليات التشغيل التجاري لمنشأة برخرمير لتخزين الغاز في هولندا في شهر أبريل وستساهم هذه المنشأة في ضمان أمن إمدادات الطاقة في أوروبا بعد انتهاء العمل عليها في عام 2015.

وفي إقليم كردستان في العراق يجري العمل على تطوير حقل آتروش النفطي حسب الجدول الزمني المحدد للمشروع مع التوقعات بأن يبدأ الإنتاج في الحقل بمعدل 30 ألف برميل يوميا في عام 2015.

وقررت طاقة في شهر أغسطس تعليق عملياتها مؤقتا في هذا الحقل وذلك نتيجة للتطورات الأخيرة التي شهدتها المناطق المحيطة بإقليم كردستان فيما تواصل الشركة مراقبة الأوضاع عن كثب بالتعاون مع حكومة الإقليم وشركائها في حقل أتروش.

وفي يونيو أكملت طاقة مشروع توسعة محطة الجرف الأصفر في المغرب بإضافة وحدتين لزيادة الطاقة الإنتاجية للمحطة الى أكثر من 2 غيغاواط لتساهم هذه المحطة في توفير 50 بالمئة من احتياجات المغرب من الكهرباء.

وتتوقع طاقة أن تنخفض نفقاتها الرأسمالية خلال عام 2014 بنحو 300 مليون دولار لتصل إلى ملياري دولار.

كما حققت طاقة أيضا تقدما جيدا في مشروع توسعة محطة كهرباء تاكورادي 2 في غانا الذي تجاوزت نسبة الإنجاز فيه 90 بالمئة ويتوقع أن يتم اكتماله في الربع الأخير من العام الحالي.

10