طالبان تتبنى هجومين ضد الشرطة والاستخبارات في كابول

الأربعاء 2017/03/01
الهجوم أوقع عشرات الجرحى

كابول- اعلنت حركة طالبان تبني هجومين في كابول الاربعاء احدهما بسيارة مفخخة استهدف مركزا للشرطة والثاني مقرا للاستخبارات مما اوقع عشرات الجرحى على الاقل، بحسب مصادر رسمية. واشارت حصيلة اولية لمصادر امنية الى سقوط قتيل هو احد المهاجمين و35 جريحا.

ووقع الهجوم الاول وهو الاعنف ونفذه "انتحاري على متن سيارة مفخخة" في غرب العاصمة الافغانية عند مدخل مركز الشرطة، حسبما اعلن المتحدث باسم وزارة الداخلية نجيب الله دانيش.

واشار دانيش الى وقوع "اطلاق نار" بعد الهجوم الاول. وتابع المتحدث "لا يمكننا تأكيد ما اذا كان الامر يتعلق بهجوم متعدد العناصر" اتاح للمهاجمين اقتحام المبنى.

لكن مصدرا اخر في اجهزة الامن قال ان مسلحا على الاقل تسلل الى داخل المبنى. واظهرت صور تلفزيونية عمودا من الدخان الاسود لا يزال يتصاعد فوق الحي بعد مضي اكثر من ساعة.

واضاف المتحدث "الهجوم الثاني وقع بعد خمس دقائق من الاول ونفذه انتحاري راجل ضد مقر للاستخبارات في جنوب شرق المدينة". وقد قتل المهاجم عند محاولته الدخول الى المقر.

وقال الدكتور محب الله زير، المسؤول عن مستشفيات كابول، إن الانفجار وقع أمام مدرسة كابول العسكرية. وقال شهود عيان اخرون إن الانفجار ربما يكون قد استهدف مبنى وكالة استخباراتية في نفس المنطقة.

وجرى نقل المصابين للمستشفى. وقال محب الله زير " لقد تم وضع سيارات الإسعاف في كابول في حالة تأهب".

واعلن المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد في تغريدة تبني الهجومين مؤكدا ان "هجمات استشهادية بدأت ضد مركز الشرطة بي دي 6 ومقر مهم للاستخبارات في كابول".

وكان مسلحو طالبان قد نفذوا، الثلاثاء، هجوما ضد قوات أمنية في إقليم باجلان، شمال شرق أفغانستان. وقال حياة الله وفاء، العضو بمجلس الإقليم باجلان إن مسلحي طالبان هاجموا منطقة تالا وا بارفاك من جميع الأجناب.

وقال أسد الله شاهباز ، مسؤول أخر بمجلس الإقليم، إن تعزيزات الشرطة تطبق على وسط المنطقة من عدة مواقع في محاولة لصد هجوم طالبان.

1