طالبان تتوعد بعرقلة الانتخابات البرلمانية في أفغانستان

الحركة المتطرفة تدعو إلى استهداف "الذين يدعمون نجاح العملية الانتخابية عبر المساعدة في حفظ الأمن".
الثلاثاء 2018/10/09
انتخابات تحت التهديد

كابول - دعت حركة طالبان الاثنين، إلى استهداف قوات الأمن الأفغانية لإفشال الانتخابات التشريعية المرتقبة في 20 أكتوبر الجاري، في حين يُجري المبعوث الأميركي زلماي خليل زاد إلى أفغانستان أولى استشاراته في كابول.

وفي بيان صدر عن المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد، دعت الحركة “مجاهديها إلى وقف هذه العملية التي تديرها الولايات المتحدة عبر استخدام كل الوسائل المتاحة” لكن “مع الحرص على حياة السكان وممتلكاتهم”.

وأضاف البيان “يجب استهداف أولئك الذين يدعمون نجاح هذه العملية عبر المساعدة في حفظ الأمن” أي القوات الأفغانية، متابعا “كل شيء يجب أن ينفّذ من أجل إفشال مؤامرة الأميركيين المضرة هذه”.

ونُشر البيان في حين وصل الدبلوماسي الأميركي المكلّف قيادة جهود السلام في أفغانستان زلماي خليل زاد في زيارته الأولى إلى كابول منذ تعيينه في مطلع سبتمبر.

ومن المقرر، حسب ما أعلنت وزارة الخارجية الأميركية الأسبوع الماضي، أن يزور خليل زاد كذلك باكستان والإمارات والسعودية وقطر في إطار جولة تستغرق عشرة أيام “لتنسيق وقيادة الجهود الأميركية لإحضار طالبان إلى طاولة المفاوضات”.

وصرّح سفير الولايات المتحدة السابق في كابول وبغداد والأمم المتحدة قبل اللقاء “سأستخدم خبراتي على الساحة الدولية وعلاقاتي في المنطقة للوصول إلى هدف السلام”.

ورحّب الرئيس التنفيذي الأفغاني عبدالله عبدالله “بالنوايا الأميركية”، قائلا “نعتقد بأنه كلما خصصنا انتباهاً أكثر إلى العملية، كلما كانت هناك فرص أكبر للنجاح”، آملاً أن يستفيد طالبان من “هذه الفرصة لإنهاء الحرب”.

ورفضت طالبان، التي تقاتل لإخراج القوات الأجنبية من البلاد والإطاحة بالحكومة وتطبيق تفسيرها المتشدد للشريعة الإسلامية، مرارا عروضا لإجراء محادثات سلام أو تأييد الانتخابات.

ومع اقتراب موعد الانتخابات كثّفت طالبان وتنظيم الدولة الإسلامية هجماتهما في مختلف أرجاء البلاد.

ويُلقي القتال الضوء على الصعوبات التي تواجهها قوات الأمن بعد أن مدّ المتشددون نطاق سيطرتهم في المناطق الريفية رغم عدم تمكنهم من السيطرة على أي مدينة كبيرة.

وكانت لجنة الانتخابات المستقلة قالت في وقت سابق إنه سوف يتمّ نشر ما لا يقل عن 54 ألف من أفراد القوّات الأفغانية لتأمين 5100 مركز اقتراع في أنحاء البلاد في يوم إجراء الانتخابات.

5