طالبان تحصد أرواح 300 قتيل بجنوب أفغانستان

الأحد 2014/06/29
طالبان تغير استراتيجيتها القتالية بشن هجمات مسلحة

كابول - قال مسؤولون في أفغانستان الأحد إن أكثر من 300 شخص لقوا حتفهم ونزح الآلاف خلال أكثر من أسبوع من الاشتباكات بين مسلحي طالبان وقوات الأمن الأفغانية في أربع مناطق مضطربة جنوبي البلاد.

وقال عمر زواق المتحدث باسم حاكم إقليم هلمند: "قتل ما لا يقل عن 50 مدنيا، من بينهم نساء وأطفال، و32 فردا من قوات الأمن، بينما فر حوالي 3200 أسرة من قراهم نتيجة للهجوم".

وأفاد وزير الداخلية صديق صديقي بأن أكثر من 250 مسلحا قتلوا في الهجوم المضاد من جانب الجيش، والذي وصفه زواق بأنه كان ناجحا.

وبدأ أكثر من ألف مسلح الهجمات ضد نقاط التفتيش الأمنية في 20 يونيو بمناطق ناوزاد وسانجين وكاجاكي وموسى قلعة بإقليم هلمند.

وقال مسؤولو الصحة في هلمند إن أكثر من 300 شخص أصيبوا في الاشتباكات و يتلقون العلاج في لاشكار جاه عاصمة الإقليم.

كانت استراتيجية طالبان تركز قبل ذلك على التفجيرات والهجمات الانتحارية، ولكن المسلحين يشنون الآن هجمات على نطاق صغير ضد قوات الأمن الأفغانية والقوات الأجنبية المقرر أن تنسحب من أفغانستان بحلول نهاية العام الجاري.

1