طالبان ترفض تمديد وقف إطلاق النار في أفغانستان

انتحاري يفجر نفسه في محافظة ننغرهار، ما أسفر عن سقوط ما لا يقل عن 18 قتيلا و49 جريحا من طالبان وشخصيات محلية ومدنيين كانوا يحضرون مناسبة خاصة بعيد الفطر.
الاثنين 2018/06/18
طالبان ترفض الجلوس للتفاوض

كابول - رفضت حركة طالبان الأحد دعوة من الرئيس الأفغاني أشرف غني لتمديد وقف إطلاق نار غير مسبوق أعلن بمناسبة انتهاء شهر رمضان، ما خيب آمال السكان الذين أنهكتهم عقود من النزاعات.

وقال الناطق باسم حركة طالبان ذبيح الله مجاهد إن “وقف إطلاق النار ينتهي الليلة (الأحد) وستُستأنف عملياتنا إن شاء الله، لا نية لدينا لتمديد وقف إطلاق النار”، ما يوحي باستئناف المعارك الاثنين.

ولم تتضمن تصريحات المتحدث باسم طالبان أي إشارة مباشرة إلى دعوة غني الذي أعلن السبت تمديد وقف إطلاق النار من جانب الحكومة داعيا الحركة إلى اتخاذ خطوة مماثلة، في موقف نال تأييد الأسرة الدولية.

 وأعلنت بعثة الحلف الأطلسي في أفغانستان والقوات المسلحة الأميركية أنها ستحترم إعلان الرئيس تمديد وقف إطلاق النار، فيما وصف الاتحاد الأوروبي الهدنة بأنها “تاريخية”.

ومع توقف القتال من قبل الحكومة منذ الثلاثاء ثم من قبل طالبان منذ الجمعة، سجلت لقاءات فريدة عكست تقاربا غير معهود بين مقاتلين من طالبان ومدنيين وعناصر من قوات الأمن، فشوهدوا يتعانقون ويلتقطون صورا معا.

وقال بعض قادة طالبان لوكالة الصحافة الفرنسية إنهم غير راضين عن رؤية مقاتليهم يقصدون مناطق سيطرة الحكومة ويتقربون من قوات الأمن.

وفور إعلان وقف إطلاق النار في مطلع الأسبوع الماضي، أبدى المحللون حذرا في تفاؤلهم، معتبرين أنه قد يعزز الثقة بين الأطراف ويشكل قاعدة تفضي إلى بدء مفاوضات سلام بين أطراف النزاع بعد 17 عاما من القتال، لكن بعض الدبلوماسيين الغربيين العاملين في كابول لم يفاجأوا بإعلان حركة طالبان رفض تمديد الهدنة.

وقال أحدهم لوكالة الصحافة الفرنسية طالبا عدم كشف اسمه “إذا مددوا وقف إطلاق النار، سيكونون ملزمين بالتفاوض، وأعتقد أنهم غير مهتمين بذلك، إنهم يسعون لتحقيق انتصار فعلي".

 والأحد فجر انتحاري نفسه في محافظة ننغرهار، ما أسفر عن سقوط ما لا يقل عن 18 قتيلا و49 جريحا، بحسب مدير الأجهزة الصحية في المحافظة نجيب الله كماوال.

وأوضح المتحدث باسم محافظ ننغرهار عطاء الله خويجاني أن الانتحاري قدم راجلا واستهدف عناصر من طالبان وشخصيات محلية ومدنيين أثناء مغادرتهم مجمع مقر المحافظ حيث كانوا يحضرون مناسبة خاصة بعيد الفطر.

وتبنى تنظيم الدولة الإسلامية الاعتداء الأحد، علما بأن التنظيم غير مشمول بوقف إطلاق النار الذي يقتصر على طالبان.

5