طالبان تعلن وسائل الإعلام المناهضة لها أهدافا عسكرية

حركة طالبان تعتمد على آلة إعلامية خاصة بها للترويج لأهدافها وأجندتها السياسية، ونقل التقارير عن المعارك وأعمال القتال وفق الطريقة التي تلائمها.
الثلاثاء 2019/06/25
هدف محتمل لطالبان

كابول - أصدرت حركة طالبان الاثنين تحذيرا لجميع الوكالات الإعلامية ودور النشر الأفغانية بعدم نشر أو بث إعلانات ضد الحركة، مهددة باعتبارها أهدافا عسكرية.

وجاء في بيان اللجنة العسكرية للحركة نشره المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد في تغريدة، أن هناك يوما واحدا أمام الوكالات، بما في ذلك القنوات التلفزيونية والمحطات الإذاعية ودور نشر، التي تبث إعلانات ضد طالبان، للتوقف عن ذلك وإلا سوف لن يتم تصنيفها بعد الآن كوسائل إعلام ولكن ”كأهداف عسكرية”.

ويشار إلى أن الإعلانات الحكومية المدفوعة ضد طالبان يتم بثها ونشرها في أنحاء أفغانستان، إما لمطالبة المواطنين بإبلاغ القوات الأمنية عن أي أنشطة مثيرة للشبهات وإما لتحريض المواطنين على عدم دعم الحركة. وقالت الحركة إن ”العدو (الحكومة الأفغانية) يستخدم مثل هذه الوكالات الإعلامية لأغراض استخباراتية”.

وتعتمد حركة طالبان على آلة إعلامية خاصة بها للترويج لأهدافها وأجندتها السياسية، ونقل التقارير عن المعارك وأعمال القتال وفق الطريقة التي تلائمها، لذلك تلجأ إلى تهديد وسائل الإعلام الأفغانية التي تعكس خطابا مناوئا لها ويقدم صورة مغايرة لما تحاول أن توصله إلى الجمهور.

وبرز النشاط الإعلامي لحركة طالبان كسلاح رئيسي في حرب المعلومات التي تسبق فيها الحركة في بعض الأحيان الحكومة الأفغانية. ويقول المتحدث باسم طالبان إن الحركة وسعت نطاق نشاطها الإعلامي مع انتعاش وتيرة المحادثات المباشرة بين مفاوضيها والولايات المتحدة حول إنهاء الحرب في أفغانستان في الأشهر الأخيرة.

18