طالبان تناور بتأجيل محادثات السلام مع كابول

حركة طالبان تعترض على حجم الوفد الأفغاني الذي يضم 250 مندوبا لوجود بعض المشاركين يتعارض مع القائمة المتفق عليها.
الجمعة 2019/04/19
تأجيل المواعيد يتواصل

كابول - قال مسؤولون ودبلوماسيون الخميس إنه تم تأجيل اجتماع بين حركة طالبان وساسة أفغان وشخصيات من المجتمع المدني يهدف لإنهاء الحرب التي استمرت أكثر من 17 عاما في البلاد بسبب اعتراض طالبان على حجم الوفد الأفغاني.

وكان من المقرر أن تبدأ المحادثات الجمعة في الدوحة، لكن مسؤولا حكوميا كبيرا في كابول قال “ألغينا الاجتماع في الوقت الراهن ونعيد مناقشة التفاصيل”.

وقال دبلوماسي غربي إن الوفد الأفغاني الذي كان مقررا أن يسافر إلى الدوحة أبلغ بالتأجيل وتجري مناقشة تحديد موعد جديد.

وقال الدبلوماسي الذي اشترط عدم ذكر اسمه “سيتعين على الحكومة تغيير تشكيل الوفد لعقد هذا الاجتماع”.

وقال ذبيح الله مجاهد المتحدث باسم طالبان إن زعماء الحركة شعروا بعدم ارتياح بسبب حجم الوفد الأفغاني وتشكيله، مضيفا  “وجود بعض المشاركين يتعارض تماما مع القائمة التي اتفقنا عليها”.

ورفضت طالبان مرارا الاجتماع مع حكومة الرئيس أشرف غني، لكنها عقدت عدة جولات من المحادثات مع مسؤولين أميركيين.

ونشرت الحكومة الأفغانية الثلاثاء قائمة تضم 250 مندوبا سوف يحضرون اجتماعا مع ممثلي حركة طالبان في خطوة غير مسبوقة كانت الحركة المتمرّدة ترفضها على الدوام.

وتعدّ هذه أول مرة تقبل فيها حركة طالبان بصورة غير مباشرة لقاء مسؤولين تابعين للحكومة، حيث أعلنت الحركة الأسبوع الماضي أنها سوف تعتبر أي مسؤول حكومي يشارك في اجتماع الدوحة شخصا منفردا يعبّر عن رأي خاص.

وبدأت حركة طالبان هجومها السنوي في فصل الربيع الأسبوع الماضي، ودعت قوات الجيش والشرطة الأفغانيين إلى التخلّي عن الحكومة، في بيان يشير إلى المزيد من العنف قبل أن تُسفر مفاوضات السلام التي ترعاها واشنطن في الدوحة عن أي نتائج حتى الآن.

وبعد عدّة جولات من المفاوضات بين الولايات المتحدة وممثلي طالبان في الشهور القليلة الماضية، تبيّن أن أفغانستان لا تزال بعيدة عن تحقيق السلام بعد مرور أكثر من 17 عاما على إزاحة طالبان من السلطة في عام 2001 على يد قوات تقودها الولايات المتحدة.

وحققت طالبان مكاسب متزايدة في الوقت الذي استمرت فيه الخطوات صوب اتفاق سلام محتمل، حيث تشير التقديرات الأميركية إلى أن قوات الحكومة تسيطر على نصف البلاد تقريبا.

5