طالبة لاجئة تحرج رئيس ألمانيا

الخميس 2016/12/22
إحراج المسؤولين ..أمر يتكرر

كولونيا (ألمانيا) – وقع الرئيس الألماني، يواخيم غاوك، في موقف محرج خلال زيارته قبل أيام، لإحدى المدارس الخاصة بالأطفال المهاجرين في مدينة كولونيا بعد أن رفضت طالبة محجبة مصافحته، احتجاجا على قرار ميركل بحظر الحجاب.

وانتشر مقطع فيديو في الشبكات الاجتماعية يظهر اللحظة التي تعرض فيها غاوك لهذا الموقف أمام الشابة المحجبة أثناء زيارته إلى مدرسة ثيودور هويس القريبة من كولونيا، حينما توجه لمصافحة الفتاة التي كانت تقف في الطابور.

ووفقا لصحيفة “ذا صن” البريطانية، فإن وجه الرئيس الألماني احمّر خجلا، بسبب ما فعلته الطالبة. وبدلا من رد التحية بالمثل قامت الشابة بوضع يدها على صدرها ليسحب يواخيم يده وانتقل إلى الطالب التالي.

وأشارت الصحيفة إلى أن الطالبة اكتفت بتحيته عن طريق هز رأسها مع ابتسامة “دبلوماسية”، فابتسم هو أيضا لها ثم انتقل إلى الطالب الذي كان بجوارها، فيما لم يحاول إجبارها على مصافحته.

وتأتي الحادثة بعد أسبوعين من مقترح المستشارة أنجيلا ميركل بحظر الحجاب، الأمر الذي أثار ضجة واسعة بين الجالية المسلمة في البلاد.

وقالت ميركل في اجتماع لحزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي الذي تتزعمه “معنا، القاعدة العامة هي اكشفي وجهك، لأن النقاب الكامل ليس مناسبا، وينبغي حظره”.

وبينما يعتقد البعض أن ما حصل عبارة عن ازدراء وقلة احترام، يرى الكثير من المسلمين أن مصافحة أناس من الجنس الآخر غير مقبول في التعاليم الإسلامية.

وكان الرئيس الألماني، البالغ من العمر 76 عاما، في جولة تفقدية للمدرسة من أجل تسليط الضوء على عملها في مساعدة أطفال اللاجئين على تعلم اللغة الألمانية والاندماج في المجتمع الألماني، بحسب صحيفة “إكسبريس” الألمانية.

وهذه ليست المرة الأولى التي تشهد فيها ألمانيا رفض المسلمين مصافحة من يخالفونهم في الجنس، فقد سبق أن رفض طالب مسلم مصافحة معلمته كونها سيدة.

12