طالب طب بيطري يُنشئ فندقا للقطط في البصرة

طالب في كلية الطب البيطري بجامعة البصرة يحول جزءا من منزل أسرته إلى فندق خاص بالقطط.
الخميس 2018/03/29
رفاهية واستجمام

البصرة (العراق) – أصبحت القطط في مدينة البصرة بجنوب العراق في أيد أمينة هذه الأيام بفضل فندق جديد مخصص لها أنشأه ويديره طالب في كلية الطب البيطري بجامعة البصرة يدعى أحمد طاهر مكي.

واستلهم مكي (22 عاما) فكرة إنشاء فندق للقطط من فرط حُبه منذ الصغر للحيوانات الأليفة، فحول جزءا من منزل أسرته إلى فندق يقول إنه الأول من نوعه الذي يُخصص لحيوانات في العراق.

وقال مكي “هواية الاهتمام وتربية القطط نَمت وكبرت معي؛ فقد أحببتها كثيرا منذ كنت طفلا، ومما زاد تعلقي وشغفي بها انتمائي إلى كلية الطب البيطري، خصوصا أن دراستي جعلت التواصل بيني وبين الحيوانات الأليفة من قطط وكلاب مباشرة”.

وأضاف “وجاءت فكرة هذا الفندق على خلفية حاجة المربين المتواجدين بمحافظة البصرة إلى مكان مناسب لإيواء حيواناتهم في الحالات المرضية أو السفر”.

ويوفر الفندق أَسِرّة مُريحة وطعاما صحيا ومكانا للهو والاستحمام والتكييف للقطط المحظوظة. وتخصص غرفة كجناح طوارئ للقطط المريضة حيث يفحصها أطباء بيطريون ويوفرون لها العلاج اللازم.

وأشار مكي إلى أن الفندق يتكون من غرفتين، غرفة للحالات العادية، أو فندقة عادية (حسب قوله)، وغرفة للحالات المرضية معزولة عن البيت تماما.

وأوضح مكي أن الفندقة العادية فيها رفاهية ممتازة حيث توفر خدمات التهوئة (درجة حرارة على مقاييس عالمية مضبوطة على درجة حرارة الحيوان) والنظافة والوقاية وتعقيم المكان للوقاية من الأمراض، كما توفر مكان راحة وحشايا نوم وحمامات خاصة ومكانا للهو.

وتتسع الغرفتان المخصصتان للقطط لما يصل إلى 30 قطة في وقت واحد.

وشدد على أن هدفه هو تشجيع الناس على تبني القطط من خلال تقديم استشارات غذائية مناسبة، وخدمات صحية، فضلا عن مأوى آمن للحيوانات عندما يسافر أصحابها. ويروج مكي لخدمات فندقه عبر صفحة “فور كاتس بيت كلينك” على موقع فيسبوك حيث يقدم نصائح بشأن خيارات الطعام الصحي للقطط إضافة إلى إرشادات طبية. وأفاد “هذه الخدمات الفي.آي.بي التي يقدمها الفندق مقابل مبلغ زهيد جدا، تعتبر مُميزة والأولى من نوعها بالعراق”، مشيرا إلى أنه “لا يهتم بالتكاليف المادية بقدر اهتمامه بتربية الحيوان بالبصرة”.

واعتبر الطبيب البيطري مجيد شهاب العبادي خطوة الفندق هامة لأنها ثقافة تقلل العنف داخل الأسرة، مضيفا “(هذه الخطوة) تعتبر ثقافة تقلل من العنف في الأسرة والمجتمع، لأنه طالما يعتني الفرد بحيوان بسيط فالأكيد أنه يتحلى بقلب رحيم، لذلك فنحن نشجع مثل هذه الفكرة لبناء فندق، وهذه الخطوة تعد راقية والأولى من نوعها في الجنوب وفي البصرة بالذات”.

ويمكن لأصحاب القطط متابعة قططهم عبر موقع واتساب.

24