طاليب يخطف الأضواء في الدوري المغربي

الاثنين 2017/06/19
طاليب أحدث ثورة في الجديدي

الرباط – نجح فريق الدفاع الجديدي في خطف الأضواء هذا الموسم، واستحق أن يكون ظاهرة الموسم بامتياز، بدليل أنه أنهى الدوري في مركز الوصافة بالدوري المغربي.

ونال الفريق الجديدي، الذي لم يكن أحد ينتظر أن يحقق النتائج الجيدة التي حققها، كل أنواع الإشادات بعد موسم استثنائي بكل المقاييس.

ومن المؤكد أن وراء هذا الإنجاز الذي حققه الدفاع الجديدي، مدربا محنكا اسمه عبدالرحيم طاليب استطاع أن يحدث ثورة بهذا الفريق الذي لعب في الموسم الماضي على البقاء وتفادي الهبوط، لكنه نافس هذا الموسم على درع الدوري، قبل أن ينهي الترتيب في المركز الثاني.

وجدد مجلس الإدارة الثقة في المدرب طاليب، وقاد الفريق في رهان جديد، لكن لا أحد كان ينتظر أن يكون الجديدي منافسا قويا للوداد على اللقب، فأعطى نكهة أخرى بالدوري. واستطاع طاليب قبل بداية الموسم أن يرتب أوراق فريقه، وانتدب مجموعة من اللاعبين، وسد الثغرات التي كان يشكو منها في بعض المراكز.

ووضع أسلوب لعبه بالفريق، حيث قدم كرة جميلة، كما أن قوة طاليب تكمن في صرامته التكتيكية والاستعداد البدني، وحسن تواصله مع اللاعبين، فكانت أيضا تجربته حاضرة، خاصة أنه درب مجموعة من الأندية، كالوداد وأولمبيك أسفي ونهضة بركان والنادي المكناسي والوداد الفاسي.

وسجل الدفاع الجديدي أرقاما جيدة هذا الموسم، بفضل العمل الذي قام به طاليب، حيث يعتبر ثاني فريق يسجل أكبر عدد من الانتصارات (16)، بعد الوداد الذي سجل (19)، وهو أيضا ثاني أفضل هجوم برصيد 45 هدفا، بعد الوداد بـ50 هدفا، وثالث أقوى دفاع بـ23 هدفا، علما أن الدفاع الجديدي بلغ نصف نهائي كأس العرش. ويراهن طاليب أن يواصل تألقه مع الدفاع الجديدي في الموسم المقبل، حيث سيتحمل مسؤولية كبيرة في ظل الرهانات التي تنتظره أهمها، المنافسة على درع الدوري، وكذلك تمثيل الكرة المغربية في دوري أبطال أفريقيا.

22