طبق ذكي يمتص عن مستعمله الدهون

الأربعاء 2016/05/25
دهون "قاتلة"

بانكوك - بعد الشوكة الذكية التي تغني عن "السم الأبيض"، حان دور الأطباق لتسهم في الحفاظ على صحة مستخدميها بحمايتهم من نهمهم الزائد للأطعمة الدهنية، حيث ابتكرت شركة تايلندية للإعلانات مع منظمة صحية في بانكوك طبقا يمتص الزيوت والسعرات الحرارية الزائدة من وجبات الطعام.

ويشتهر الطعام التايلندي بكونه طعاما دهنيا مشبّعا بالدهون، لذلك ترتفع احتمالية الإصابة بالأمراض مثل النوع الثاني من السكري أو ارتفاع ضغط الدم في أوساط مستهلكيه.

ويحمل المنتج اسم “المُمتص” (ذي أبسوبيت)، وهو يعمل على امتصاص الزيوت من وجبات الطعام بما يصل إلى 30 سعرة حرارية في الوجبة الواحدة. ولتأدية وضيفته جهز الطبق السحري بإسفنجة في الوسط تحتوي على 500 فتحة صغيرة بزخارف مختلفة لتمتص الزيت.

ونشر مصنعو “المُمتص” فيديو يوضح كيفية عمل الطبق، فيما لم يعرف بعد متى سيتم إطلاق المنتج رسميا بالأسواق.

وقال كبير خبراء الصحة العامة في إنكلترا، الأحد، “إن النصيحة بتناول المزيد من الدهون غير مسؤولة ويحتمل أن تكون قاتلة”، ردا على تقرير لمنتدى السمنة الوطني والذي اقترح أن تناول المزيد من الدهون قد يؤدي إلى تقليص السمنة والنوع الثاني من السكري.

وقال المنتدى، وهو جمعية خيرية، “إن تعزيز تناول الطعام منخفض الدهون له نتائج صحية كارثية” ولا بد من عكس هذا الاتجاه.

وكان عاصم مالهوترا، الاستشاري الرفيع للجمعية قد قال إن تغيير النصيحة الغذائية لتعزيز تناول الأطعمة قليلة الدهون “ربما يكون أكبر خطأ في تاريخ الطب الحديث”.

وأضاف قائلا “لابد أن نسارع في تغيير الرسالة للناس لتقليص السمنة والنوع الثاني من السكري، تناول الدهون لتصبح أنحف، لا تخش الدهون، فالدهون صديقتك”.

وكان الذكاء الياباني أدخل مؤخرا على المطبخ شوكة ذكية تحاكي شعور المذاق المرافق لتناول الملح، طرحها علماء من جامعة طوكيو، والتقنية المتطورة تتيح لمن يخشون الإفراط في تناول الصوديوم لأسباب صحية التمتع بوجباتهم دون التضحية بمذاقاتها. ومع ذلك، لم يتوصل العلماء بعد إلى تقليد المذاق السكري.

24