طبق "سوبر" إماراتي بين العين والأهلي

الجمعة 2013/08/30
حوار منفتح على كل الاحتمالات يجمع العين بالأهلي

دبي- إمارة أبوظبي تعيش اليوم على وقع مباراة مثيرة واستثنائية ضمن النسخة السادسة من كأس السوبر الإماراتية، ستجمع بين فريقي العين والأهلي.

يفتتح فريقا العين بطل الدوري والأهلي حامل لقب مسابقة الكأس موسم كرة القدم الإماراتي 2013-2014، عندما يلتقيان اليوم الجمعة في مباراة سوبر استثنائية بكل المقاييس.

أحرز الأهلي لقب النسخة الأولى من كأس السوبر التي انطلقت بحلتها الجديدة عام 2008، وكانت النسخة الثانية للعين والثالثة للإمارات والرابعة للوحدة والخامسة للعين الموسم الماضي بفوزه على الجزيرة بركلات الترجيح 5-4 (الوقت الأصلي 0-0).

يطمح فريق العين إلى الفوز باللقب الثالث في هذه المسابقة، في حين يسعى الأهلي إلى معادلة رقم منافسه اليوم في المباراة التي أطلقت عليها وسائل الإعلام الإماراتية تسمية "الاستثنائية"، كونها تأتي بعد صيف ساخن من تعاقدات الفريقين حيث باتت السمة الأساسية فيها تنافسهما على أكثر من صفقة.

كما تأتي المباراة بعد سلسلة من الأحداث والتطورات التي رافقت مواجهات العين والأهلي في الموسم الماضي، وكان أبرزها إيقاف اللقاء الذي جمعهما في إياب الدوري قبل نهايته بثلاث دقائق عندما كانت النتيجة تشير إلى التعادل السلبي بقرار من الحكم الذي تعرض مساعده للاعتداء من قبل جمهور الأهلي. وستكون مباراة اليوم هي الأولى للروماني كوزمين أولاريو مدرب الأهلي الحالي في مواجهة فريقه السابق الذي قاده إلى إحراز لقب الدوري في الموسمين الأخيرين، قبل أن يفضل عدم الاستمرار معه والانتقال إلى الأهلي لمدة ثلاث سنوات في صفقة بلغت خمسة ملايين يورو. ولم يقتصر التنافس بين الناديين على صفقة كوزمين، بل شملت أيضا إبراهيما دياكيه والحارس الدولي خالد عيسى اللذين انتقلا إلى العين قادمين من الجزيرة، ليكسب بطل الدوري لاعبين مهمين في تشكيلته.

وتنطلق قوة العين الذي يقوده المدرب الأوروغوياني خورخي فوساتي من احتفاظه بمعظم أوراقه الرابحة التي قادته إلى لقب الدوري في آخر موسمين وفي مقدمتهم الدولي الغاني أسامواه جيان الذي يبدو أنه في أفضل حالاته الفنية حاليا بعدما سجل هدفين قادا منتخب بلاده إلى التعادل مع تركيا (2-2) في مباراة ودية في 14 آب/أغسطس الماضي.

كما تضم تشكيلة العين عمر عبدالرحمن الذي يعد القلب النابض في منطقة الوسط وصاحب التمريرات الحاسمة، والقادم الجديد البرازيلي ميشال باستوس والذي حل بديلا للفرنسي جيريس كيمبو إيكوكو، إضافة إلى المدافعين الدوليين مهند العنزي وإسماعيل أحمد ومحمد أحمد.

ويخوض الروماني ميريل رادوي الموسم الثالث مع العين وستتجه الأنظار إليه كونه سيكون في مواجهة مواطنه كوزمين صاحب الفضل في رحلة احترافه خليجيا بعد أن كان في الهلال السعودي عام 2009 ومن ثم العين لاحقا.

ويفتقد العين خدمات مهاجمه الأسترالي أليكس بروسكي بسبب الإصابة، في حين أن الغيابات ستكون أقسى بالنسبة إلى الأهلي الذي يخوض المباراة دون هدافه البرازيلي إدينالدو غرافيتي وجناحه عدنان حسين والقادم الجديد المدافع وليد عباس بسبب الإصابة.

وكان المدافع الدولي عباس أبرز صفقات الأهلي هذا الموسم بعدما تعاقد معه قادما من الشباب مع زميله البرازيلي جوزيل سياو الذي سيعوض البرتغالي ريكاردو كواريسما لأنه لم يثبت جدارته الموسم الماضي.

وتنطلق قوة الأهلي من وجود التشيلي لويس خيمينيز والبرتغالي هوغو فيانا، إضافة إلى امتلاكه لأبرز اللاعبين المحليين وهو ما أكده مهدي علي مدرب منتخب الإمارات عندما استدعى سبعة لاعبين من الفريق للمشاركة في بطولة الرياض الدولية وهم حارس المرمى ماجد ناصر وسعد سرور وأحمد خليل وإسماعيل الحمادي وعبدالعزيز صنقور وعبدالعزيز هيكل وماجد حسن.
22