طبيب الأطباء المكسيكيين كلب

الكلب "هارلي" يمنح الأطباء والممرضين الذين يقاتلون ضد وباء كورونا ابتسامة في وسط الأيام المرهقة التي يعيشونها.
الاثنين 2020/05/18
المعالج المساعد

مكسيكو- يساهم الكلب “هارلي” المدرب كمعالج في تخفيف الضغط الذي يعانيه الطاقم الطبي في مستشفى مكسيكي خلال تصديه لفايروس كورونا المستجد.

ويشق هارلي طريقه عبر قاعات المركز الطبي برفقة صاحبته الطبيبة المتخصصة في علم النفس العصبي لوسيا ليديسما.

وهذا الكلب العاجي اللون جاهز للعب لمدة ساعتين مع الأطباء والممرضين الذين يقاتلون ضد الوباء ويجدون ابتسامة في وسط الأيام المرهقة التي يعيشونها.

وأكدت ليديسما التي تطلق على كلبها اسم “المعالج المساعد” أن وجود هارلي يساعدها على “تخفيف الضغط النفسي والعاطفي” للعاملين الطبيين الذين يواجهون حالة الطوارئ.

24