طبيب محتال يكوي لسان امرأة بالنار لشفائها

عائلة هندية تستنجد بمشعوذ لطرد الأرواح الشريرة من جسد ابنتها، فتسبب في تعكر حالتها الصحية بعد كيّ أجزاء عديدة من جسدها بالنار.
الأحد 2018/06/24
جاثا ديفي لم تعد قادرة على النطق

راجستان (الهند) - أصيبت جاثا ديفي، وهي شابة هندية مريضة بحروق بليغة، بسبب طبيب محتال قام بكيّها بالنار في محاولة لشفائها.

وبحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية، كانت ديفي (25 عاما) المتحدرة من بالي في ولاية راجستان (شمال غرب الهند)، تعاني من وعكة صحية اقتضت نقلها إلى المستشفى، لكن حالتها لم تتحسن، مما دفع بعض أقربائها إلى الاعتقاد بأن أرواحا شريرة تسكنها واقترحوا الاستعانة بمشعوذ لشفائها، فحملوها إليه.

واستخدم المشعوذ سيخا من الحديد لكيّ أجزاء عديدة من جسم المريضة، مما زاد حالتها سوءا وباتت غير قادرة على النطق، بالإضافة إلى إصابتها بآلام شديدة أكثر من السابق، وتعكّرت حالتها الصحية للأسوأ.

وفتحت الشرطة تحقيقا في الحادثة للوقوف على ملابساتها وخلفياتها، وألقت القبض على الطبيب المشعوذ ووضعته في حالة إيقاف.

ولا يزال السكان في ولاية راجستان الهندية يؤمنون بالسحر والشعوذة كوسيلة لعلاج الأمراض، وعلى الرغم من أن الكي بالنار إجراء محظور في البلاد، إلا أن العديد من المشعوذين لا يزالون يستخدمونه في الخفاء.

24