طبيب هندي يتكفل بعلاج مصرية وزنها نصف طن

الثلاثاء 2016/12/13
مستشفيات الإسكندرية رفضت لعدم قدرة أجهزتها على تحمل وزنها الزائد

القاهرة- تعاني الشابة المصرية إيمان عبدالعاطي من سمنة مفرطة للغاية، إذ يبلغ وزنها نحو 500 كيلوغرام، وهو ما بات يهدد حياتها مع فشل محاولات عدة للعلاج. لكنها الآن تعلق أملها على طبيب هندي وعد بـ”فعل المستحيل من أجلها”.

وستتوجه إيمان بصحبة شقيقتها إلى الهند، الأسبوع المقبل، على متن طائرة خاصة مجهزة لحالتها، حيث ينتظرها الطبيب الهندي، موفي لاكداوالا وهو متخصص في علاج السمنة في مدينة مومباي الهندية.

وبدأت قصة إيمان (36 عاما) منذ طفولتها إثر إصابتها بخلل في الغدد والهرمونات. ففي سن الـ12 عاما بدأت تمشي على ركبتيها بسبب تقوس في الأرجل جراء الوزن الزائد، ما دفعها إلى عدم استكمال دراستها.

وقالت شيماء شقيقة إيمان “منذ ما يزيد عن سنتين، بدأ وزن إيمان ينقص تدريجيا، بفضل اتباعها نظاما غذائيا قاسيا جدا، حيث فقدت ما بين 40 و50 كيلوغراما في أقل من 3 شهور، ليستقر وزنها عند 300 كيلوغرام، لكنها خلال الأشهر الأخيرة دخلت فجأة في غيبوبة بسبب ارتفاع مفاجئ في الكولسترول.

ورفضت مستشفيات الإسكندرية، حيث تقطن الأسرة، استقبال إيمان؛ لعدم قدرة أجهزة هذه المستشفيات على تحمل وزنها الزائد. بعد ذلك أصيبت بجلطة في المخ؛ ما استدعى إدخالها العناية المركزة. ولم تنجح معها محاولات أطباء في العلاج الطبيعي”.

ويبلغ وزن إيمان حاليا 500 كيلوغرام وهي لم تخرج من منزلها منذ 11 عاما، ما اضطر شقيقتها إلى اللجوء لفيسبوك لعرض مأساتها. ووصلت قصتها إلى وسائل إعلام عالمية، حيث كتبت عنها صحف في بريطانيا وألمانيا وروسيا والهند والصين وإسبانيا.

كما علم الطبيب الهندي موفي لاكداوالا بقصة إيمان فتواصل مع أسرتها عبر طبيب مصري يعمل في السعودية، واعدا بعلاجها والتكفل بمصاريف سفرها إلى الهند.

24