طرابلس تكلف لجنة مشتركة بالقبض على الفارين من السجون

الثلاثاء 2014/01/28
القبض على الفارين من السجون تحد آخر في انتظار السلطة المركزية بطرابلس

طرابلس - أعلنت السلطات الأمنية بمدينة بنغازي الليبية (شرق) تشكيل لجنة مشتركة من كافة الأجهزة الأمنية للقبض على الفارين من السجون بالمدينة، التي تعاني من انفلات أمني واسع، بدأت عملها أمس الاثنين.

وكشف الناطق الرسمي باسم الغرفة الأمنية المشتركة لتأمين مدينة بنغازي المقدم إبراهيم الشرع أن “اللجنة الخاصة طلبت من مدير أمن بنغازي، موافاتها بقوائم المطلوبين، الذين يزيد عددهم على ألف سجين”.

وحسب تصريحات هاتفية، قال الشرع إن “القوة الخاصة ستكون بمشاركة الجهات الأمنية المختصة من وزارتي الداخلية والدفاع الليبيتين، إضافة إلى رئاسة الأركان العامة للجيش الليبي”.

وأضاف “ستبدأ اللجنة في مباشرة عملها في القبض على الفارين الاثنين (البارحة)، على أن يتمركز بنقاط الاستيقاف (النقاط الأمنية) عناصر أمنيون من الجهات الأمنية المذكورة بشكل مشترك”.

وكانت مدينة بنغازي قد شهدت في 26 يوليو العام الماضي فرارا جماعيا لأكثر من 1200 سجين من أصل 4000 سجين هم عدد نزلاء سجن الكويفية بضواحي المدينة، بعد أعمال شغب شهدها السجن ضعيف الحراسة.

وتمكنت السلطات الأمنية في المدينة من القبض على بعض الفارين دون تحديد عددهم، فيما لا يزال الجزء الأكبر منهم طليقاً حتى هذه اللحظة، مستغلين حالة الانفلات الأمني في المدينة التي تعتبر ثاني أكبر المدن الليبية بعد العاصمة طرابلس.

ونوه مصدر أمني مطلع إلى أن “جزءا كبيرا من الانفلات الأمني في مدينة بنغازي سببه هؤلاء المجرمون المطلوبون للعدالة”، مشيراً إلى أن “جزءا من هؤلاء قد شكل عصابات منظمة تعمل على تأزيم الوضع أكثر في بنغازي”.

ولفت المصدر الذي يعمل بمديرية الأمن الوطني في بنغازي (رفض الكشف عن اسمه) إلى “وجود ظاهرة الخطف وطلب الفدية، والتي تسببت في وقوع حالات قتل بسبب عدم استجابة أهالي المختطفين لدفع الفدية للخاطفين”، مذكراً بحادثة “قتل مدير أحد البنوك الليبية التابعة للدولة في أكتوبر العام الماضي، بعد أن رفض أهله دفع الفدية”.

وتعاني مدينة بنغازي الواقعة في شرق ليبيا من انفلات أمني واسع وزيادة في وتيرة عمليات اغتيال شخصيات أمنية وإعلامية، إضافة إلى سلسلة من التفجيرات التي طالت العديد من مقار المحاكم والدوائر الحكومية ومقرات القنصليات والبعثات الدبلوماسية، وفق حوادث متواترة، وتصريحات متطابقة لمسؤولين ليبيين.

2