طرح أول سيارة من طابعة ثلاثية الأبعاد

الأربعاء 2015/07/15
سيارة من مادة البلاستيك الحراري تجوب الشوارع في الصيف

روما - كشفت شركة «لوكال موتورز» تفاصيل تشير إلى البدء في إنتاج نماذج أولية للسيارة الإيطالية «ستراتي» وهي أول مركبة مصنعة بتقنية ثلاثية الأبعاد. وستكون جاهزة بالفعل للاستخدام على الطرق قريبا.

واستطاعت الشركة أن تطبع هذه النماذج، بعد أن عدلت من كيفية استخدام الطباعة ثلاثية الأبعاد تكنولوجيا، مستخدمة طابعات عملاقة، وصنعت السيارة باستخدام الطابعة الصناعية «باآم» من مادة البلاستيك الحراري، وهي مادة يمكن إعادة تدويرها بشكل كامل، وإدخالها في صناعة سيارات أخرى مستقبلا، ويمكن تغيير قطع في السيارة عند تضررها خلال وقت قياسي.

وقال الرئيس التنفيذي والمؤسس للشركة، جون ب. روجرز، «نحن على أعتاب ثورة في عالم تصنيع السيارات، فجميع الشركات ما زالت تصنع أجزاء السيارات بالطريقة نفسها منذ أكثر من 100 سنة، والآن لدينا التكنولوجيا لتصنيع أجزاء السيارات بطرق أفضل وأسرع، وهذه العملية توفر أفضل المنتجات وأكثرها أمانا، وهذا ما نفعله بالضبط».

وفي بداية يونيو أعلنت شركة «لوكال موتورز» الأميركية على الإنترنت مشروع مسابقتها لتقديم أفضل تصميم للسيارات الجديدة، وبلغت جائزة أفضل تصميم 11.500 دولار، والآن بعد أن استقرت الشركة على أفضل تصميم للسيارة الجديدة، من المقرر إصدار أول موديلات منها في شهر سبتمبر من هذا العام.

واستغرق طبع مكونات السيارة 45 ساعة، وتبدو للوهلة الأولى هشة. ولكن المهندسين يؤكدون على أن صلابة المادة المستخدمة في طبعها “بلاستيك مشبع بالكربون” لا تقل عن صلابة المعادن.

ويقول مؤسس الشركة، إن فكرة طبع السيارة، برزت عندما كان يدرس كيفية تجميع مركبة من قطع غيار بأقل عدد ممكن، فالسيارة الاعتيادية تجمع من 25 ألف قطعة”، لذلك قرر تجميعها من 50 قطعة فقط، وهذا ما تم عمله في الشركة.

بإمكان المركبات “المطبوعة” حل مشكلة “السيارات القديمة – سكراب” لأن السيارات البلاستيكية سيكون من الممكن تسليمها إلى المصنع واستلام بدلا منها أخرى جديدة.

وتنوي الشركة إنتاج نوعين من السيارات، الأول عبارة عن سيارة كهربائية منخفضة السرعة باسم (لسيف)، وتصدر في الربع الأول من العام المقبل، والثانية مخصصة للطرق السريعة، وستكون جاهزة بحلول نهاية العام 2016.

وتسير السيارة الكهربائية مسافة تتجاوز 120 ميلا، بسرعة قصوى 40 ميلا في الساعة، وقد تم اختيار تصميمها من بين 200 تصميم أرسلت إلى الشركة عبر الإنترنت.

وسيتم تصنيعهما في مصنع الشركة الجديد “كنوكسفيل”، المقرر افتتاحه في شهر نوفمبر، وإن كان لم يتم الإعلان عن السعر النهائي للسيارات حتى الآن، فإن الشركة أفادت أن السيارة سوف يتراوح سعرها بين 18 و30 ألف دولار.

17