طرد بريطانية من المدرسة بسبب شعرها البراق

الاثنين 2014/08/18
هيليج بلاك: "الشعر الأحمر جزء مني، أود حقا أن يعود شعري الأحمر"

ألاباما (الولايات المتحدة) – في أول يوم دراسي لها طردت الطالبة هيليج بلاك (15 سنة) من مدرستها بعد أن أعادها مدير مدرسة شولز الثانوية بولاية ألاباما في شمال غرب الولايات المتحدة إلى المنزل باكية بسبب صبغة شعرها الحمراء.

وقالت كيم بويد والدة بلاك إن ابنتها تصبغ شعرها بلون أحمر منذ ثلاثة أعوام ولم يحدث مثل هذا الأمر من قبل إلى أن استدعاها مدير المدرسة الحالي تشاد هولدن إلى مكتبه الأسبوع الماضي وأبلغها أن غرة شعرها تشتت الأنظار بسبب لونها البراق.

وأضافت “بدأت شفتاها ترتعشان وانخرطت في البكاء. انفطر قلبي بسبب طرد طفلتي من المدرسة”. وتنص قواعد المدرسة على عدم السماح للطلبة بصبغ شعرهم بأي ألوان غير طبيعية تشتت الأنظار.

وقالت بويد إن مدير المدرسة أعاد بعض الطلبة إلى منازلهم بسبب لون شعرهم البرتقالي والأرجواني ولكنها أضافت أن “اللون الأحمر لون شعر طبيعي”.

ولجأت بويد إلى إداريين بينهم بريان لينزي الذي كان مدير المدرسة العام الماضي ولكن دون فائدة.

وأعادت بلاك شعرها إلى لونه الطبيعي وهي شقراء وسمح لها بالعودة إلى المدرسة في اليوم التالي رغم وجود بعض الخصلات الحمراء. وقالت بلاك “الشعر الأحمر جزء مني ويعرفني أصدقائي به.. أود حقا أن يعود شعري الأحمر”.

24