طرق صحية تساعد الطلاب على المذاكرة

الخميس 2013/12/12
بعض الفيتامينات تمنع النسيان

القاهرة – رغم أن موسم الامتحانات يسلط ضغوطا كثيرة على أولياء الأمور والطلاب؛ بسبب الإرهاق النفسي الذي يقع على كاهل أفراد الأسرة في توفير جوّ ملائم لأبنائهم لتحصيل دروسهم بهدوء، إلا أن كثيرا من الطلاب يعانون من أزمة أيام المذاكرة والمراجعة التي تسبق الامتحانات، تتمثل خاصة في الكسل والميل إلى النوم أو التشتت والنسيان وعدم التركيز.

ينصح عدد من الأطباء في أيام المذاكرة والامتحانات بعدم تناول كميات كبيرة من الطعام، والابتعاد عن الطعام المليء بالدهون، وغيرها من الطرق التي تساعد الطلاب على المذاكرة وفي هذا الإطار وضح الدكتور مجدي بدران أستاذ التغذية بطب عين شمس قائلا: إن الطلاب أثناء فترة الامتحانات عليهم تناول خمس وجبات غذائية خفيفة سهلة الهضم، لأن التوتر العصبي مع الامتحانات يقلل من تأثير العصارات الهاضمة مما يسبب فقدان الشهية ويؤثر سلبا على الحفظ والتذكر، وحذّر من تناول مادة الكافيين الموجودة في الشاي والقهوة ومشروبات الكولا، كما أن طبيعة الغذاء الذي يتناوله الطالب تؤثر على حالته النفسية، إلى جانب أن الحرمان من أطعمة معينة يحبها تؤثر سلبا على الحفظ والتذكر، نظرا إلى أن عقله الباطن دائما يفكر في كيفية الحصول على الغذاء الذي يريده.

المخ يتأثر بالعناصر الغذائية عن طريق إنتاج ما يسمى بالموصلات العصبية التي تعتبر مواد كيميائية تنقل الإشارات والتعليمات

وأكد الدكتور وفائي أبو النجا رئيس قسم المخ والأعصاب بجامعة القاهرة، أن المخ يتأثر بالعناصر الغذائية عن طريق إنتاج ما يسمى بالموصلات العصبية، التي تعتبر مواد كيميائية تنقل الإشارات والتعليمات بين الخلايا العصبية، وهي حوالي 300 نوع تؤثر في الذكاء والتفكير والإبداع والمزاج والقدرة على الاستيعاب والاحتفاظ بالمعلومات وتذكر واسترجاع المعلومات المختزنة، وكل ذلك يساعد الإنسان على التعلم، وأضاف أن نقص أو عدم توازن هذه الموصلات العصبية تجعل الإنسان يعاني من الاكتئاب وقلة التركيز وضعف الذاكرة، ولإنتاج هذه الموصلات العصبية يحتاج المخ إلى التغذية الجيدة التي توفر له الأحماض الأمينية والفيتامينات والمعادن والأحماض الدهنية غير المشبعة والسكر بمستوى معتدل في الدم، وأيضا الإكثار من تناول الألبان والخبز الأسمر.

ومن جانبه أشار الدكتور شادي هيكل خبير التغذية، إلى أن هناك بعض الفيتامينات والمعادن التي تمنع النسيان، وتجعل الطلاب أكثر قدرة على تذكر كافة التفاصيل العلمية يوم الامتحان، مثل فيتامين "بـ 1"، ويسمى فيتامين الأعصاب وهو هام للذكاء والقدرة على التعلم ويوجد في البليلة والخميرة، وأيضا فيتامين "بـ 3"، الذي ينشط الذاكرة ويوجد في القمح واللحوم، وفيتامين "بـ 12"، الموجود في الجبن والبيض والقمح، بالإضافة إلى فيتامين "بـ 2"، الذي يحمي الشخص من النسيان ويوجد في الخميرة والأسماك والخضروات الخضراء، وتابع: لا يجب إغفال فيتامين "سي"، الذي يحتاجه المخ كمضاد للأكسدة ويتوافر في الجوافة و الليمون والبرتقال، وفيما يتعلق بالمعادن التي تمنع النسيان، يأتي في مقدمتها الزنك، الذي يعتبر هاما للذكاء والذاكرة والمناعة ويحسّن الأداء الدراسي، وتتمثل مصادره في الطيور المنزلية، البقول (الفاصوليا والفول والعدس والبسلة).

بينما أكدت الدكتورة أماني سعيد خبيرة التغذية بالمعهد القومي للتغذية، أن عصير القصب أحد المشروبات المصرية الأصيلة التي تعالج الاكتئاب، كما أنه يسبب الراحة النفسية والهدوء والسعادة، حيث يؤدي إلى زيادة تكوين "السيروتونين" وهي المادة الطبيعية المهدئة التي يفرزها المخ، ويعتبر عصير القصب سهل الهضم وسريع الامتصاص، كما أنه مدر للبول فيطرد السموم من الجسم، وبالتالي يحمي المخ من التلوث، كما يساعد على زيادة معدلات الفهم عند الطلاب، وهو ما ينعكس بالإيجاب على المذاكرة واستيعاب الطلاب لواجباتهم قبل الامتحانات وأثناء الدراسة، وشددت على ضرورة ممارسة الرياضة يوميا لدقائق قليلة بين المادة والأخرى لتنشط العضلات وجعل المخ أكثر استيعابا.

كما ينصح الدكتور مصطفى ياسين خبير التغذية، الطلبة بالإكثار من الماء وتناول الوجبات الصغيرة لأنها تحافظ على مستوى هرمون الإنسولين وتتحاشى بذلك اعتلال المزاج، وتناول فيتامين "سي" الذي يكافح التعب ويتواجد في الكيوي والبروكلي، مع ضرورة عدم إغفال وجبة الإفطار لتحمل المواقف الصعبة كالضيق والقلق والتوتر والإرهاق، وأوضح أن هناك أكلات تساعد على تقوية الذاكرة مثل السبانخ والفراولة، نظرا إلى أن المواد الكيميائية المضادة للتأكسد الموجودة في الفراولة والسبانخ قادرة على زيادة كمية السائل في أغلفة الخلايا مما يسمح للمزيد من المواد الغذائية بسرعة الوصول إلى الأنسجة الدماغية فتحمي الدماغ من الضعف

هناك العـديد مـن المشروبـات السـاخنـة والبـاردة التـي يجـب أن تقـدمهــا الأم بشكـل يومـي لأبنائهـا أثنـاء فتـرة المذاكـرة

.

وفي نفس السياق طالبت الدكتورة مها عبدالسلام أستاذة التغذية بجامعة المنصورة، الطلاب بتناول هذه الأطعمة بصورة منتظمة مما يعطي الجسم احتياجه من مادة السيليونيوم وهو معدن أساسي مضاد للتأكسد.

ومما أكدته نتائج الأبحاث الطبية أن نقص السيلينيوم في الجسم يؤدي إلى خطورة الإصابة بمرض السرطان في حين أن اتباع نظام غذائي غني بالسيلينيون يساعد في الحماية من الإصابة بالسرطان وعلى مقاومة المرض ومكافحته، وهذه المادة موجودة في الجزر، وقد أكدت دراسة أميركية أن الناس الذين يأكلون الجزر بكثرة وبصورة يومية أقل عرضة للإصابة بالسكتة الدماغية من أولئك الذين يأكلون الجزر مرة واحدة في الشهر مثلا، بالإضافة إلى أن الشاي الأخضر من أغنى مضادات التأكسد، التي تتغلغل في بلازما الدم وتساعد في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب.

وأضافت: هناك العديد من المشروبات الساخنة والباردة التي يجب أن تقدمها الأم بشكل يومي لأبنائها أثناء فترة المذاكرة، والتركيز عليها أثناء الامتحانات، مثل الينسون والزنجبيل ويعدان من المشروبات التي تحسّن الدورة الدموية للمخ.

21