طفرة الأعمال السورية تتسبب في غياب نجومها عن الدراما المصرية

الأربعاء 2015/04/22
"صرخة روح" تعرض لحملة انتقادات بسبب جرأته

لم تمنع الظروف القاسية التي تمرّ بها سوريا، من حرب ودمار وخراب، صناع الدراما من مواصلة الإبداع الدرامي، إذ يعكف عدد كبير من الفنانين والمخرجين على تصوير عدد كبير من المسلسلات تمهيدا لطرحها في الموسم الرمضاني المقبل، في حين انتهى آخرون من تصوير أعمالهم، لتصبح جاهزة للعرض خلال الموسم الرمضاني القادم.

من المرجح أن تتسبب وفرة الأعمال الدرامية السورية لرمضان القادم، في تغيب عدد كبير من نجوم الدراما السورية عن الظهور في الدراما المصرية لهذا العام، لانشغالهم بتصوير مسلسلات من إنتاج سوري خالص، وهو ما يؤكد أن صناع الدراما السورية يرفضون الاستسلام للظروف الراهنة في بلادهم، وهنا استعراض لأبرزها.

يعود الفنان جمال سليمان للمشاركة في الدراما السورية، ما تسبب في تغيّبه عن الدراما المصرية في الموسم الرمضاني المقبل، وذلك في مسلسل “سفينة نوح”، الذي تنقل لتصويره من تركيا إلى لبنان في مطلع أبريل الجاري، ويتناول المسلسل الفترة التي سبقت قيام الثورة السورية، راصدا تداعيات وأسباب قيامها، والمسلسل من تأليف رافي وهبي، وإخراج حاتم علي.

وينتمي مسلسل “في ظروف غامضة” إلى الدراما الواقعية، المعبرة عن أحداث حقيقية في المجتمع، وهو من إخراج المثنى صبح، وتأليف فادي قوشقجي، ويشارك في البطولة نسرين طافش، وميلاد يوسف، وسلوم حداد، ووفاء موصللي، ونادين خوري، ونادين تحسين بيك.

وتدور أحداث المسلسل حول دارين ابنة عائلة مثالية، تقع ضحية جريمة مرتكبة من أحد أفرادها، لتبدأ رحلة دارين في الكشف عن ملابسات هذا الحادث الذي لم يكن هناك أي تمهيد أو مؤشر لحدوثه، وتكتشف دارين عبر رحلة البحث حقيقة عائلتها المثالية وحقيقة الجريمة، من خلال مجموعة من الملابسات الغامضة والمشوقة، وفي ربط منطقي للأحداث الحالية التي تعيشها البلاد.

سلاف فواخرجي من أبطال مسلسل "بانتظار الياسمين"

سوريا الآن

في ثيمة الدراما الاجتماعية المعاصرة يأتي أيضا مسلسل “شهر زمان” الذي يسعى إلى تصوير الحالة السورية الراهنة من خلال علاقات الشخصيات ببعضها في شهر واحد، وهو من تأليف وإخراج زهير قنوع، وبطولة عباس نوري وديما قندلفت ووائل رمضان.

ويعرض مسلسل “بانتظار الياسمين” حكايات 30 شخصية يجمع بينها الخوف والجوع والحب والحزن، ويسلط الضوء على حياة مجموعة من العائلات وتفاصيل معاناتهم اليومية وتأثير الحروب عليهم، ما يجعله ملامسا للواقع السوري والعربي الراهن، من خلال نقل قصص المهجرين الحقيقية، وتجسيد وجع الناس عبر الدراما بعيدا عن لغة نشرات الأخبار والخطابات.

والمسلسل من تأليف أسامة كوكش، وإخراج سمير حسين، وبطولة غسان مسعود، سلاف فواخرجي، محمد حداقي، شكران مرتجى، مرح جبر، ويزن السيد.

كما يأتي في نفس الإطار الاجتماعي المعاصر مسلسل “عناية مشددة” والذي تدور أحداثه في دمشق بين 2013 و2014، إضافة إلى اللاذقية وبيروت، ويرصد يوميات المواطن السوري في ظل التحوّلات الاجتماعية والاقتصادية والأحداث الدامية التي تشهدها البلاد.

والمسلسل من تأليف علي وجيه بالاشتراك مع يامن الحجلي وإخراج أحمد إبراهيم، وشارك في البطولة عباس النوري، أيمن رضا، سليم صبري، يامن الحجلي، مرام علي، فادي صبيح، مهيار خضور، ريم زينو، أمانة والي، رامز أسود، وغيرهم.

وغير بعيد عن الدراما الاجتماعية المعاصرة يأتي مسلسل “رق الحبيب” الذي يتناول حكايات المجتمع الدمشقي بالأمس القريب، وتغيّر القيم الأخلاقية الموروثة بعد انقلاب موازين الحياة في المدينة، بسبب استيراد قيم أخرى من الغرب، فضلا عن الأزمة الراهنة التي تمرّ بها البلاد والتي أثرت في المجتمع السوري. وتشارك في العمل نخبة من نجوم الدراما السورية منهم سلاف فواخرجي، أيمن زيدان، ديمة قندلفت، سمر سامي، وغيرهم، والعمل من إخراج رشا شربتجي.

ويقدم أيضا مسلسل “غدا نلتقي” دراما اجتماعية تحكي قصصا من الواقع السوري. والعمل من إخراج رامي حنا، وتأليف إياد أبوالشامات بالاشتراك مع رامي حنا، وبطولة رشيد عساف وعبدالمنعم عمايري وكاريس بشار ومكسيم خليل.

من المسلسلات الجاهزة للعرض في الموسم الرمضاني المقبل، الجزء السابع من المسلسل الشهير “باب الحارة”، وهو من تأليف مروان قاوون وإخراج باسم الملا، وقد حظي هذا العمل في موسمه السادس على نسب مشاهدة عالية.

من مسلسلات الحارة السورية يأتي أيضا “دامسك” الذي انتهى صناعه من تصويره كاملا في حارات العاصمة دمشق، ليكون من الأعمال الجاهزة للعرض خلال رمضان المقبل، وهو مسلسل اجتماعي يتناول قضايا اجتماعية هامة دون التطرق للأزمة السورية فيها بشكل مباشر، والعمل من بطولة أيمن زيدان، منى واصف، محمد حداقي، رنا الأبيض، مرح جبر وآخرين، ومن إخراج سامي الجنادي وتأليف سليمان عبدالعزيز وسيناريو وحوار عثمان حجي.

"مذنبون أبرياء" مسلسل يتألف من خمس سداسيات

أما مسلسل “حرائر” فيقدم تاريخ الشام بطريقة جديدة، من خلال تناوله لدور النساء السوريات في الاستقلال من الاحتلال العثماني، من أمثال ماري عجمي وثريا الحافظ ونازك العابد، ويقوم بدور البطولة الفنان مصطفى خاني وسلاف فواخرجي وأيمن زيدان وآخرون، والعمل من تأليف عنود الخالد وإخراج باسل الخطيب.

كذلك يأتي مسلسل “خاتون” في 60 حلقة وينتمي أيضا لأعمال البيئة الشامية، وهو من تأليف طلال مارديني، وإخراج وائل أبوشعر، وبطولة قصي خولي ونسرين طافش.

المسلسلات الأجزاء

ومن المسلسلات المقرر عرضها في رمضان المقبل، “صرخة روح” في جزئه الثالث، والذي تعرض لحملة انتقادات واسعة فور إطلاق “البرومو” الخاص به، لما يحويه من مشاهد جنسية اعتبرها البعض غير موظفة أو ليست ضرورية في العمل.

يتألف المسلسل من ست خماسيات، ويتناول الخيانة بكافة أنواعها؛ والمسلسل قصة وسيناريو وحوار الكاتبة عنود خالد وإخراج تامر إسحاق، ويجمع عددا من النجوم منهم عباس النوري، وفاء موصللي، دانا جبر، لينا دياب، أنطوانيت نجيب، ميار النوري، وغيرهم.

وفي باب المسلسلات الأجزاء يأتي “الغربال 2” وهو من إخراج مروان بركات، وتأليف سيف رضا حامد، ويضمّ عددا من نجوم الجزء الأول مثل بسام كوسا، عباس النوري، أمل عرفة، كندة حنا، وليليا الأطرش، مع وجود نجوم جدد في أحداث الجزء الثاني ومنهم نادين خوري ووفاء موصللي ويزن الخليل، إضافة إلى شخصيات العمل أمثال علي كريم، معتصم النهار، أمانة والي، محمد قنوع، غادة بشور، طارق مرعشلي، رنا العضم، ليلى سمور وميار النوري.

ويتناول مسلسل “طوق البنات” في جزئه الثاني قصة واقعية تتناغم أحداثها مع أزقة دمشق في فترة الثلاثينات من القرن الماضي، وتعايش أهل الشام من المسلمين والمسيحيين، من خلال أحداث علاقة عاطفية بين ضابط فرنسي وفتاة من دمشق وحيرته بين البقاء من أجلها أو الرحيل. والعمل من تأليف أحمد حامد، وإخراج إياد نحاس، وبطولة رشيد عساف، تاج حيدر، علي سكر، مهيار خضور ويامن الحجلي.

قصي خولي من أبطال مسلسل "خاتون"

كما بدأ مؤخرا صناع مسلسل “دنيا 2″ تصوير مشاهده داخل العاصمة دمشق، ليعود إلى الشاشة بعد 15 عاما من إنتاج جزئه الأول، حيث سيتولى إخراجه زهير قنوع، وهو من تأليف النجمة أمل عرفة بالاشتراك مع مخرج العمل الذي أضاف لمساته على السيناريو والحوار. وستضم قائمة أبطال العمل كلّا من: أمل عرفة، شكران مرتجى، أيمن رضا، نزار أبوحجر، تولين البكري، سلاف فواخرجي، منى واصف، كاريس بشار، ديما قندلفت، نسرين طافش، عبدالمنعم عمايري، سليم صبري، وائل رمضان، ديمة الجندي، جيني إسبر، وغيرهم الكثيرين.

ومن بين المسلسلات التي ستحضر بقوة في رمضان القادم مسلسل “مذنبون أبرياء” الذي يتألف من خمس سداسيات، ويرصد صراعا بين تجار المخدرات من ناحية، وإدارة مكافحة المخدرات من ناحية أخرى في عدة أماكن كالجامعات والمشافي، ولا يخلو من الإثارة والتشويق بالتوازي مع طرحه لعلاجات وحلول علمية، عبر إحدى البطلات ممثلة في شخصية الطبيبة النفسية.

ويؤدي أدوار البطولة كل من رنا الأبيض، جيني إسبر، محمد حداقي، خالد القيش، ميسون أبوأسعد وغيرهم، وهو من تأليف عبدالمجيد العنزي، وسيناريو وحوار باسل خليل.

ومن المسلسلات الكوميدية التي يتواصل تصويرها الآن مسلسل “فارس والخمس عوانس”، كما يتواصل تصوير المسلسل الاجتماعي “امرأة من رماد” بطولة النجمة سوزان نجم الدين، وأيضا إنجاز مسلسلي “بنت الشهبندر” و”حارة مشرقة”، لتعود الدراما السورية في رمضان القادم بمواضيع متنوعة وحارقة.

16