طفلة بريطانية تلتحق بالجامعة في سن العاشرة

السبت 2015/02/28
الفتاة تجيد تخصيص وقت للعب وآخر للدرس

لندن – حصلت طفلة بريطانية على قبول لدراسة الرياضيات في الجامعة وهي في سن العاشرة.

وتمكنت الطفلة إستير أوكيد البالغة من العمر 10 سنوات، من مقاطعة ويست ميدلاندز، من تجاوز الاختبارات التي تؤهلها لدخول الجامعة للحصول على درجة في الرياضيات، وتخطط الطفلة العبقرية لنيل درجة الدكتوراه، قبل أن تفتتح بنكا خاصا بها، على حد تعبيرها.

وقالت صحيفة “دايلي ميل” البريطانية، إن إستير هي أصغر طالبة جامعية في بريطانيا، وقد حصلت على درجة “سي” في الاختبارات، وعمرها 6 سنوات فقط، وقد انضمت إلى الصفوف الجامعية في فبراير الحالي بالجامعة المفتوحة أو “أوبن يونيفرستي” ببريطانيا، وهي جامعة تعلم وبحث عن بعد، في حين أن شقيقها الأصغر البالغ من العمر 6 سنوات يدرس حاليا للحصول على درجة “اي” في نفس الاختبارات. وأشارت الصحيفة إلى أن الفتاة تجيد تخصيص وقت للعب، وآخر للدرس، بالرغم من أن من هم في عمرها لايزالون في المرحلة الابتدائية من التعليم.

ولا تذهب إستير وشقيقها إلى المدرسة أبدا، بل يتعلمان على يد والدتهما أومونيفي أوكادي البالغة من العمر 37 عاما، حيث تحولت إحدى غرف المنزل إلى فصل دراسي حقيقي مزود بكافة التجهيزات.

وتقول السيدة أوكادي وهي عالمة رياضيات: “تؤدي إستير بشكل جيد في الدراسة، لقد خضعت لامتحان أخيرا وحصلت على درجة كاملة، وكان التقدم للدراسة في الجامعة أمرا مثيرا بالنسبة لفتاة في عمرها”.

وأضافت بأن فكرة الالتحاق بالجامعة كانت فكرة الطفلة منذ البداية، ومنذ عمر 7 سنوات تحمست إستير لدخول الجامعة بشدة، لكن الأم كانت تعتقد أن الوقت لايزال مبكرا على هذه الخطوة، وبعد 3 سنوات أدركت أن الوقت حان لتذهب إستير إلى الجامعة.

وقالت الأم إن ابنتها تحقق نجاحا ملحـوظا منذ بدأت دراستـها الجامعية، حـتى أنها أجـرت اختبارا وحصــلت على 100 نقـطة.

24