طفل أغضب المتطرفين: قرأ الفاتحة واستنجد بالمسيح

مقطع فيديو لم يتبين مكان أو زمان تصويره، وجد ردود فعل واسعة من المغردين واستقطب رجال دين وتجاوز النقاش حوله إلى التعصب ودوره في تنمية الفكر الداعشي.
الجمعة 2015/05/15
تويتر منبر لمناقشة العديد من المواضيع في الدول العربية أهمها التعصب

الرياض – فجأة، أصبح مقطع فيديو يُظهر أحد الأطفال مستنجدا بالمسيح “عيسى بن مريم”، وذلك بعد قراءته الخاطئة لسورة الفاتحة حديث الشبكات الاجتماعية.

ورغم أن المقطع لم يتبين مكان أو زمان تصويره، إلا أنه وجد ردود فعل واسعة من المغردين واستقطب رجال دين من كل حدب وصوب ودشنت عدة هاشتاغات في الغرض على غرار #طفل_يخطئ_في_القرآن_ويستنجد بصليب_المسيح #طفل_يستنجد_بصليب_المسيح #طفل_يستنجد_بالمسيح.

وكتب الداعية محمد صالح المنجد على حسابه على تويتر “طفل من ضحايا المدارس العالمية لما أخطأ في الفاتحة استنجد بعيسى.. ماذا يحدث إذا تولى النصارى التعليم والتربية”. وقال أحد المغردين “كلكم راعٍ وكل مسؤول عن رعيته.. على الأهل مسؤولية وعلى الوزارة مسؤولية أيضا لضمان تربية الأطفال على التوحيد”.

وكتب رجل الدين سعد بن مطر العتيبي “من أشد المقاطع ألما وحسرة هذا العام: مقطع طفل مسلم يستنجد بالمسيح عندما لم يستطع قراءة الفاتحة! ولا مقارنة بين طفل يستشهد وآخر ينصّر بصمت!”.

ألقى آخرون باللائمة “على برامج الأطفال التي تبثها بعض القنوات التي “يقوم بالعمل عليها وإعدادها مسيحيون”، وفق تعبير أحدهم. وتحولت الهاشتاغات إلى مكان للتراشق بالاتهامات وانتقاد التعليم العالمي.

وفي هذا السياق كتب مغرد “هذه المدارس من صنع الغرب كي يحاربنا في ذرياتنا وقد كانت في وقت من الأوقات مكروهة من المجتمع أما الآن فيتسابق الجهلاء عليها #طفل_يستنجد_بالمسيح“.

من جانب آخر سخر مغردون “وماذا أنتجت لنا المدارس السعودية غير الدواعش”.

رجال الدين يحظون بمتابعة واسعة على تويتر الذي يعتبر موقع التواصل الاجتماعي الأول في دول عربية

وأنحى سعوديون باللائمة على نظام التعليم والسياسة الدينية ورجال الدين في انتشار فكر تنظيم الدولة الإسلامية. وأثار الضجة حول فيديو الطفل استغراب بعضهم وانتقدوا كمية “التطرف العظيمة” في تويتر رغم أن المقطع لم يثبت تصويره في السعودية.

وقال مغردون إن “هؤلاء (رجال الدين المتعصبين) يشرعون لرفض الآخر، طفل صغير أخطأ أو قلد أحد والديه أقاموا الدنيا ولم يقعدوها”، ساخرين “هناك مواضيع أهم للنقاش أولها هؤلاء الذين يمتهنون نشر التطرف والتعصب”.

وكتبت مغردة “هذا الولد خضع لتربية صحيحة وأن يستغيث بعيسى عليه السلام أمر جيد، الانحطاط في البعض من العرب وصل إلى مراحل بعيدة”.

واستغرب معلقون من كثرة “الديس لايك” (غير معحب) التي استقطبها المقطع على يوتيوب. وسخرت مغردة “طفل صغير بملابس نومه في غرفته حولتموه إلى حكاية ونسجتم حوله قصصا من وحي خيالكم والأدهى والأمر كمية الانتقادات حتى أن بعضهم قرر ما سيكون عليه مستقبلا”.

وانتقد مغردون تطرف رجال الدين مؤكدين أن “قتل داعش للمسلمين والمسيحيين في سوريا والعراق وليبيا سببه التعصب والتطرف والإرهاب باسم الدين.. #حقيقة_مؤلمة..”. ويحظى رجال الدين بمتابعة واسعة على تويتر الذي يعتبر موقع التواصل الاجتماعي الأول في عدد من الدول العربية وخاصة السعودية. ويمثل تويتر واحدا من السبل القليلة التي يمكن للسعوديين من خلالها مناقشة آرائهم. وأصبح تويتر منبرا لرجال الدين “الذين استبدلوا منابر المساجد والكاساتات بالتغريدات والفيديوهات”.

أكد مغردون أن هؤلاء سبب تحول الشباب السعودي إلى داعش وقتل المسيحيين وتهجيرهم مثلما حصل مع المصريين في ليبيا إضافة إلى عراقيين وسوريين يعتنقون الدين المسيحي.

الولد خضع لتربية صحيحة وأن يستغيث بعيسى عليه السلام أمر جيد، الانحطاط في البعض من العرب وصل إلى مراحل بعيدة

وكتب مغرد “عناصر تنظيم داعش رجال دين مُتديّنين لا غبار عليهم، باختصار يا عزيزي الدواعش هم أنتم لكن دون أقنعة”.

وعلى تويتر يعبر سعوديون صراحة عن دعمهم لتنظيم داعش وكان مغرد يدعى مانع ناصر المناع كتب تغريدة جاء فيها “أرض الله ليست للملوك أو الدول. من يستحقون الخلافة هم من يطبقون شريعة الله على الأرض والناس. المرتدون والخونة لا يستحقون سوى السيف”. ولاحقا سافر مانع إلى سوريا للانضمام إلى تنظيم الدولة الإسلامية. ويؤكد مغردون تشابه إيديولوجية بعض رجال الدين السعوديين مع عناصر داعش.

ونقل مغردون مقاطع من عرض أجرته راهبة ارثوذكسية سورية الأصل في ألمانيا، قالت إنها أجرته عن المسيحيين الذين يعانون من تهديدات المسلمين المتطرفين. وقالت إن المسلمين الأصوليين يقتلون المسيحيين، في سوريا والعراق ثم يجففون دماءهم ويُعلّبونها من أجل بيعها في السعودية.

ووفقا للفيديو فإن كل زجاجة معبأة بدماء المسيحيين تُباع بمبلغ 100 ألف دولار، لتستخدم في طقوس غسل اليدين للتكفير عن الخطايا من قبل المتعصبين. ولم يتسنّ للعرب التحقق من الرواية بصفة مستقلة.

وكانت الراهبة الارثوذكسية “هاتون دوغان” قد شاركت بشهادتها خلال مؤتمر صحفي في فيينا.

وسخر منتدى جهادي على الإنترنت من شهادة الراهبة. وكتب “أيها المسيحي يمكنك أن تصبح مليونيرا خلال أسابيع ما عليك سوى ملء بعض الزجاجات بدمائك المباركة وتغليفها بالشكل اللائق وإرسالها إلى أقرب سفارة سعودية أو إلى أي فرع من فروع هيئة شرعية إسلامية علما أن ثمن الزجاجة سعة 1 لتر 100 ألف دولار مع عرض خاص لزجاجة الدم المسيحي فئة (O-) “.

وسابقا قامت عناصر من تنظيم داعش بوضع إشارة تتمثل في حرف “نون” (ن) على منازل العراقيين المسيحيين في الموصل.

وكان تنظيم داعش قد دعا المسيحيين في الموصل إلى اعتناق الإسلام أو دفع الجزية أو مغادرة المدينة وإلا فإنهم سيقتلون.

19