طفل صيني يعود من الموت في جنازته

الثلاثاء 2014/01/14
الطفل يسترجع القدرة على الحركة بيديه وساقيه

بكين – صدمت عائلة صينية كانت تستعد لإحراق جثة طفلها البالغ من العمر 9 أشهر حين نهض فجأة من الموت.

وذكرت صحيفة (غلوبال تايمز) أن العائلة كانت تستعد لإحراق جثة الطفل شياوهاو بعد أن كان قد أصيب بضرر دماغي، ولكنه فجأة نهض وأمسك بيد عمته.

وكان الطفل قد سقط عن سلالم في منزله ووافقت والدته تشي هونغ على نصيحة الأطباء بوقف علاجه بعد أن أخبروها أن ثلث نسيجيه الدماغي قد مات.

وقال الطبيب شانغ ليناغ الذي نقل إليه الطفل إنه بدأ يتحسن بشكل كبير "فهو يبكي ويستطيع أن يشرب الحليب واسترجع القدرة على الحركة بيديه وساقيه".

على صعيد آخر استخرج أطباء في الصين كتلة شعر وزنها حوالي نصف كيلوغرام من معدة طفلة في الـ12 من العمر، بعد أن تبين أنها تأكل شعرها بانتظام.

وذكرت صحيفة "غلوبال تيامز" الصينية أمس أن الأطباء في مستشفى بمقاطعة هينان أجروا عملية جراحية للطفلة بعد أن أظهرت الصور الشعاعية كتلة شعر صلبة تحتل مساحة 70 بالمئة من معدتها.

وصدمت الأم حين اكتشفت أن ابنتها تأكل شعرها لذلك كانت تعاني من فقدان ملحوظ في الوزن في السنة الماضية بالإضافة إلى فقدان شعرها الطويل.

وقال الأطباء إن الطفلة كويان كويان تعاني من مرض يدفعها إلى تناول الطبشور والتراب وغيرهما من المواد غير الصالحة للأكل.

وقالت والدة كوان إنها كانت ترى ابنتها تضع شعرها في فمها ولكنها ظنت انها تلعب ولم تعط الأمر أهمية.

وفي خبر آخر أجرى أطباء صينيون أشعة سينية لمريض كان يشكو من آلام مبرحة في بطنه، ليكتشفوا زجاجة داخلها، وهو ما لم يجدوا له تفسيرا لدى المريض نفسه.

وبعد أن أطلع الأطباء المريض، الذي لم يرغب في الكشف عن هويته، على صور الأشعة، أدلى بملابسات وصولها إلى أمعائه، بعد أن جلس عليها عن طريق الخطأ، موضحا أنه حاول استخراجها بسلك عن طريق الفم لكنه لم ينجح، وخاصة بعد أن سقط السلك في بطنه أيضا مما دفعه إلى زيارة طبيب.

24