طلاب أفغان ضد البقاء الأميركي

الأربعاء 2013/11/20
احتجاج الطلبة السلمي يعتبر أمرا فريدافي أفغانستان

كابول - تظاهر مئات الطلاب الثلاثاء في جلال أباد كبرى مدن الشرق الأفغاني للتعبير عن رفضهم لبقاء قوة أميركية في البلاد بعد رحيل قوات الحلف الأطلسي أواخر العام القادم، وهو موضوع مطروح للنقاش الوطني في كابول اعتبارا من الخميس.

ويرتهن بقاء قوات أميركية بعد موعد الانسحاب المقرر بيد مجلس اللويا جيرغا أو مجلس أعيان أفغانستان وتتفاوض بشأنه كابول وحليفتها واشنطن منذ أشهر عدة.

وسيبحث اللويا جيرغا في هذه الاتفاقية أثناء اجتماعاته التي تستمر من الخميس إلى الأحد في كابول بمشاركة نحو 2500 مندوب.

وانطلق المتظاهرون من حرم جامعة جلال أباد التي تضم 30 ألف طالب، وأغلقوا الطريق الرئيسية المؤدية إلى العاصمة الأفغانية رافعين هتافات معادية للقوات الأميركية.

ويعتبر هذا الاحتجاج السلمي فريدا من نوعه في بلد طغت على أحداثه مشاهد العنف والدمار. ويقول أحد هؤلاء الطلبة إن موفدي اللويا جيرغا «لا يمثلون الشعب الأفغاني وبالتالي لا يحظون بالشرعية للبت في مواضيع مهمة كهذه».

5