طلاب عرب يتجاوزون الحروب بالتبولة والمقلوبة

الخميس 2015/04/30
الأكلات العربية تهزم أوجاع السياسة والحروب

الإسماعيلية (مصر) – هزمت الأكلات العربية أوجاع السياسة والحروب في اليمن وسوريا وليبيا وفلسطين والعراق، واستطاعت خلال مهرجان إفطار طلابي بجامعة مصرية تجميع مأكولات شعبية تشتهر بها تلك البلدان على مائدة واحدة.

وشارك أكثر من 200 طالب وطالبة من الطلاب الوافدين على مصر في مهرجان الإفطار الدولي الذي أقامته جامعة قناة السويس (حكومية) شمال شرق مصر، الثلاثاء، حيث كان أغلب المشاركين من دول تشهد حروبا وخلافات السياسة في المنطقة العربية مثل سوريا والعراق وليبيا واليمن وفلسطين، فضلا عن الصين وإندونيسيا، وقدموا خلاله أكثر من 70 صنفا من الأطعمة والمقبلات والمعجنات منها المندي والعصيدة والمقلوبة والتبولة.

الطلاب من الجاليات العربية الذين جمعهم تجهيز الأكلات الشعبية على مائدة واحدة، أغلبهم جاء لمصر هربا من ويلات الحروب في بلادهم ورغبة في استكمال دراستهم الجامعية، محاولين عبر المهرجان تجاوز الأزمات والغربة بارتدائهم الزي الوطني لبلادهم رافعين أعلام دولهم التي زينت قاعة الاحتفالات بالجامعة.

التبولة (نوع من المقبلات) واليبرق (ورق العنب المحشو بالأرز) والمكدوس (باذنجان محشو)، أكلات شامية عرضها طلاب سوريون الثلاثاء، على المائدة الشامية التي شارك فيها نحو 50 طالبا وطالبة سورية اكتظت بأكثر من 17 نوعا من الأكل الشامي ما بين وجبات مطبوخة ومخبوزات وسلطات ومقبلات. وقالت ريم الحاج طالبة سورية تدرس الصيدلة “أدرس في جامعة قناة السويس منذ نحو 3 سنوات عقب اندلاع الحرب في سوريا لاستكمال دراستي الجامعية”.

المقلوبة الفلسطينية (أرز بالخضار واللحوم)، كانت على رأس قائمة الأكلات التي قدمها الطلاب الفلسطينيون بالجامعة في المهرجان.

الهدف من المهرجان الاحتفال بالطلاب الوافدين والتعرف على الثقافات المختلفة للشعوب الأخرى من خلال الأطعمة والموسيقى والأزياء التي يتميز بها كل بلد

وكانت أكلة الكسكسي والعصيدة (حلوي شعبية) على رأس قائمة الأكلات التي قدمها الطلاب الليبيون. ومن اليمن تصدرت أكلات المندي والكبسة (أرز ولحوم) قائمة الأكلات التي شارك في إعدادها نحو 60 طالبا يمنيا بالجامعة. وشاركت مصر مهرجان فطور الصباح بإعداد طلاب مصريين وجبة من الكشري المصري الشهيرة (خليط من الأرز والعدس والمكرونة).

أما بالنسبة للطلاب العراقيين، فكانت أكلات كبة اللحم (قطع من اللحم المطبوخ) والبرياني (أزر بالمقبلات ولحم الدجاج ) وكليجة (فطائر)، من أبرز ما قدموه على مائدتهم بالإضافة إلى الخبز العراقي.

وعن أسباب إقامة المهرجان، قالت ناهد مصطفى نائبة رئيس جامعة قناة السويس إن “هدف المهرجان هو التقليل من الإحساس بالغربة والابتعاد عن الوطن”.

وأضافت إن “الهدف من اليوم هو الاحتفال بالطلاب الوافدين والتعرف على الثقافات المختلفة للشعوب الأخرى من خلال الأطعمة والموسيقى والأزياء التي يتميز بها كل بلد”.

24