طلاق بالتراضي بين سامباولي ومنتخب تشيلي

الخميس 2016/01/21
ألم الرحيل!

سانتياغو دي تشيلي - وضع المدرب الأرجنتيني خورخي سامباولي نهاية للعلاقة المثيرة للجدل مع اتحاد تشيلي لكرة القدم، ليرحل سامباولي عن منصب المدير الفني لمنتخب تشيلي بعد ثلاث سنوات قضاها معه.

وقال اتحاد تشيلي لكرة القدم “الاتحاد توصل لاتفاق مع خورخي سامباولي لوضع نهاية للعلاقة التعاقدية معه”. ولم يذكر الاتحاد التشيلي في بيانه أي معلومات عن المبالغ المالية التي تضمنها الاتفاق.

وأضاف الاتحاد "سيتقاضى سامباولي التعويضات القانونية التي تشمل مكافآت الفترة المنقضية من شهر يناير بالإضافة إلى مكافآت الفوز في مباريات التصفيات الأخيرة”.

وأفاد اتحاد الكرة التشيلي أن سامباولي تعهد بدفع مبلغ من المال مقابل فسخ تعاقده، كما قرر التنازل بشكل كامل عن مكافأة التتويج بلقب بطولة كوبا أميركا الأخيرة.

وأشارت وسائل الإعلام المحلية إلى أن المدرب الأرجنتيني يتعين عليه دفع ستة ملايين دولار مقابل فسخ تعاقده، بيد أن اتحاد الكرة وافق على 600 ألف دولار فقط مقابل إنهاء عقد العمل معه، الذي كان من المفترض أن تنتهي مدته في 2018. وبالإضافة إلى ذلك، ذكرت وسائل الإعلام أن سامباولي سيتنازل عن مكافآت تبلغ مليونا و800 ألف دولار.

وكادت الأمور أن تزداد حدة بين المدرب الأرجنتيني واتحاد تشيلي لكرة القدم بعد أن أوشك الطرفان على إحالة الأمر برمته أمام القضاء، إثر قرار الاتحاد بتجميد المفاوضات مع سامباولي، عقب رفض الأخير كل العروض التي قدمت له خلال الأسابيع الأخيرة لتسهيل رحيله عن منصب المدير الفني للمنتخب التشيلي الأول لكرة القدم.

ورغم ذلك، نجح الطرفان في الوصول إلى اتفاق ودي يفضي إلى إنهاء العلاقة التعاقدية بينهما، بعد أيام من توقف المفاوضات في هذا الشأن.

ويرحل المدرب الأرجنتيني (55 عاما) عن منتخب تشيلي بعد أن حقق معه أهم أهدافه الكروية بالحصول على لقب كوبا أميركا 2015 للمرة الأولى في تاريخ هذا البلد، ليصبح بعد ذلك أحد أكثر المدربين نجاحا في قيادة المنتخب التشيلي.

ودب الخلاف بين سامباولي واتحاد تشيلي لكرة القدم قبل عدة أسابيع، عندما تم تسريب معلومات للصحف المحلية هناك عن تفاصيل الراتب الضخم الذي يتقاضاه المدرب الأرجنتيني، بالإضافة إلى اتهامه بامتلاك حسابات بنكية في جزر الكاريبي، كونها تتمتع بنظم ضريبية أفضل.

واتهم سامباولي مسؤولي اتحاد تشيلي بتسريب المعلومات والبيانات المذكورة للصحف.

23