طلال شتوي يكتب باللون الأزرق

السبت 2015/08/22
المجموعة تم إعدادها للنشر عام 1990 قبل أن يتراجع الشاعر

بيروت - صدر حديثا عن دار “الفارابي للنشر”، ببيروت، ديوان بعنوان “هذا الأزرق أنا” للشاعر اللبناني طلال شتوي، والذي يعد ديوانه الأول.

يقول الشاعر طلال شتوي عن ديوانه “هذا الأزرق أنا”، يعد المجموعة الشعرية الأولى التي تم إعدادها للنشر ودفعها إلى المطبعة عام 1990، غير أنني تراجعت آنذاك عن إتمام المشروع، واتخذت قرارا نهائيا: لا أريد أن أكون شاعرا، بكل شجاعة، أقر أنني غيرت رأيي بعد ربع قرن”.

ويضيف شتوي: نجاحات “بعدك على بالي”، الصادر مطلع هذا العام عن دار “الفارابي للنشر”، أشعلت لديّ حماسات عتيقة، وها أنا أعيد الاعتبار للكتاب الأول “الحقيقي” الذي نام في الخزائن طويلا، لكنه قاوم ببسالة وبقي كما هو دون إضافات أو تعديلات.

ويتابع الشاعر قوله: لم أرغب في ضم النصوص إلى مجموعتي الجديدة “كان يكفي أن نكون معا” التي ستصدر أواخر العام، لكي يبقى “الأزرق” ابن زمنه الجميل الذي مضى.

16