طلب متنام على الإحصائيات يعزز تكنولوجيا كرة القدم

رابطة الدوري و"ميديابرو" تختبر الواقع الافتراضي لتقديم ملخصات ثلاثية الأبعاد وإعادات من خلال استخدام نظارات "سامسونغ غير".
الخميس 2018/03/01
تعزيز الحضور التكنولوجي

برشلونة (إسبانيا) - باتت الإحصائيات المرافقة لمباريات كرة القدم في البطولات الأوروبية الكبرى والإعادات المفصلة، ضرورية للمشاهدين الراغبين بمزيد من الأرقام، ما يدفع رابطات الدوري، ومنها الإسبانية، إلى تعزيز الحضور “التكنولوجي” في الملاعب. ومنذ العام 2010، جُهزت ملاعب الدوري الإسباني بست كاميرات تلاحق كل ما يحدث على أرض الملعب، وتنتج إحصائيات تصبح متاحة في غضون ثوان قليلة، تشمل مجالات عدة مثل سرعة اللاعبين.

البيانات المجمعة من خلال النظام المعروف باسم “ميديا كوتش”، تستخدم لاحقا من قبل الأجهزة الفنية لكل الأندية، وتساهم أيضا في رفع نوعية البث والمحتوى عبر الإنترنت.

في العام الماضي، ركبت رابطة الليغا كاميرات “ترو فيو” (الرؤية الحقيقية) لشركة “انتل”، والتي تسمح بمشاهدة الإعادات التلفزيونية من أي مكان أو زاوية في ملعبي برشلونة (كامب نو) وريال مدريد (سانتياغو برنابيو). كما تتيح هذه الكاميرات متابعة المباراة من زاوية لاعب محدد. ويقول روجر غويريسيلايا، مسؤول مضمون وبرمجة الليغا في ملعب “ار سي دي اي” الخاص بنادي إسبانيول الكاتالوني، “هذا حلم يتحقق بالنسبة إلى مخرجي (البث التلفزيوني) المباريات”. تم تركيب النظام الذي يعالج فيديوهات ثنائية البعد مأخوذة من 38 كاميرا في خوادم قوية، في ملعبي أتلتيكو مدريد وإشبيلية. وتقول رابطة الدوري الإسباني “إنها الأولى التي تستخدم هذا النظام”.

وحسب إميلي بلاناس، مدير العمليات في شركة الإنتاج المالكة لحقوق نقل مباريات الليغا، فالهدف هو التفكير “بما يحتاج إليه مشجعو كرة القدم. إنهم يحتاجون لمناقشة ماذا حصل على أرض الملعب”.

وخلال مداخلة الثلاثاء في مؤتمر “موبايل وورلد كونغرس” للهواتف النقالة في مدينة برشلونة الإسبانية، قال بلاناس “المشجع الذي يملك معرفة أكبر، يملك فرصة أفضل ليكون على حق عندما يناقش المباراة”.

وأضاف “هذه التكنولوجيا مثالية لتحليل لحظات محددة من المباراة”. وفي تعزيز لهذا النسق في الكرة الإسبانية، سيتم تجهيز ملعبين إضافيين من الدرجة الأولى (أتلتيك بلباو وفالنسيا) بنظام “إنتل ترو فيو” الموسم المقبل.

وتابع الدوري الإسباني نحو 2.5 مليار شخص في مختلف أنحاء العالم الموسم الماضي. وتأمل رابطة الدوري في خلق محتوى بمساعدة التكنولوجيا، يساهم في إبقاء المشجعين منشغلين حتى في الفترة الفاصلة ما بين المباريات، بحسب ألفريدو برميخو مدير الاستراتيجية الرقمية في الليغا. وقال برميخو في برشلونة “ينبغي أن يكون المضمون إما مفيدا أو لذيذا”.

وتختبر رابطة الدوري و”ميديابرو” الواقع الافتراضي لتقديم ملخصات ثلاثية الأبعاد وإعادات من خلال استخدام نظارات “سامسونغ غير”، علما أن الأخيرة توفر أيضا إحصائيات في واقع معزز لـ”ميديا كوتش”. ومن خلال شرح إعلامي حول الميزات المطورة في ملعب إسبانيول الثلاثاء،  بات بمقدور الصحافيين رؤية إحصائيات عبر النظارات حول المستويات الأخيرة للاعبين موضوعة فوق صورة الملعب.

23