طموحات متباينة لطرفي كأس السوبر البحريني

يقص فريقا المحرق والنجمة شريط منافسات الموسم الكروي البحريني الجديد عندما يلتقيان السبت على ملعب البحرين الوطني بالرفاع في مباراة كأس السوبر.
السبت 2018/09/15
نهائي واعد

المنامة - يدخل فريقا المحرق والنجمة نهائي كأس السوبر بطموح تحقيق الثنائية، فالمحرق بطل الدوري الموسم الماضي يسعى إلى اللقب الرابع وتوسيع الفارق بينه وبين بطل كأس ملك البحرين النجمة، فيما حقق الأخير اللقب مرتين ويأمل في معادلة رقم المحرق.

ويملك المحرق الرقم القياسي بتحقيقه اللقب ثلاث مرات في أعوام 1995 و2006 و2013، فيما حقق النجمة اللقب مرتين في 2007 و2008 والحد في 2015 و2016 ومرة واحدة فقط للرفاع الشرقي 2014 والمنامة 2017.

أفضلية للمحرق

تميل المعطيات لصالح المحرق الذي يكتسب أفضلية على حساب النجمة كونه استعد بقوة لهذا الموسم من خلال معسكر تدريبي في تركيا وخاض مباراة قوية أمام الأهلي السعودي، ضمن منافسات بطولة كأس العرب لأندية الأبطال وخسرها بهدفين دون رد. واعتمد المحرق على الاستقرار بالإبقاء على المدرب المحلي سلمان شريدة وعدم الاعتماد على التشكيلة التي خاض بها الفريق الموسم الماضي وحقق معها لقب الدوري. وسيكون اعتماده على محترفيه الليبي محمد صولة والتونسي زياد الدربالي واللاعبين الدوليين وليد الحيام وعبدالوهاب علي وجمال راشد وإبراهيم العبيدلي وعبدالله عبده والحارس سيد محمد جعفر، ومعهم عيسى موسى وصالح عبدالحميد ومحمد البناي وهداف الفريق إسماعيل عبداللطيف.

وأعرب مدرب نادي المحرق سلمان شريدة عن شكره وتقديره إلى الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة لتحمله مسؤولية ارتقاء وتطوير كرة القدم البحرينية. وقال شريدة إن دوري ناصر بن حمد الممتاز سيضفي الكثير من الجوانب الإيجابية وسيكون إثراء لمسيرة المنافسات فيه.

وأوضح أن فريق المحرق دشن استعداده منذ فترة من خلال معسكر إعدادي، مشيرا إلى أن جميع الأمور تسير بحسب البرنامج الموضوع من قبل الجهاز الفني. ولفت إلى أن المحرق يمني النفس بتقديم موسم مميز على غرار الأداء والتميز اللذين أظهرهما اللاعبون في الموسم الماضي.

فتحي العبيدي: المحرق استعد جيدا لكننا سنلعب من أجل تقديم مباراة كبيرة
فتحي العبيدي: المحرق استعد جيدا لكننا سنلعب من أجل تقديم مباراة كبيرة

كما أكد حارس المحرق سيد محمد جعفر، أن تحضيرات فريقه متواصلة من أجل دوري ناصر بن حمد الممتاز والذي يقام هذا العام تحت رعاية الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة. واعتبر جعفر أن المسمى الجديد للدوري يشكل تحديا جديدا لفريق المحرق.

وقال جعفر “دشن الفريق إعداده محليا، قبل أن ينتقل إلى معسكر خارجي في تركيا، ومن ثم المشاركة في كأس العرب لأندية الأبطال”. وأضاف “نمني النفس في تحقيق الأفضل عبر تقديم الأداء وتحقيق النتائج الإيجابية”.

ويرى مساعد مدرب المحرق علي عامر خلال مؤتمر صحافي سبق المباراة أن فريقه يأمل في الخروج بنتيجة الفوز وإسعاد جماهيره، مؤكدا أن المباراة لن تكون سهلة وأن فريق النجمة بقيادة مدربه الجديد سيكون منافسا قويا للمحرق.

وقال عامر “فريق النجمة سيكون غامضا بالنسبة إلينا كونه سيخوض المباراة بتشكيلة تضم مجموعة من اللاعبين الذين انضموا أخيرا للفريق بهذا الموسم كما طرأت عليه التغييرات في الجهاز الفني والمحترفين”.

وفي المقابل يمر فريق النجمة بحالة من عدم التوازن مع التغييرات التي طرأت على الفريق خلافا للموسم الماضي، فالفريق سيفتقد للمدرب الشاب علي عاشور الذي قاد النجمة إلى لقب كأس الملك، واستعان هذا الموسم بالمدرب التونسي فتحي العبيدي لقيادة دفة الفريق الفنية.

وفقد النجمة عددا من لاعبيه المتميّزين في الموسم الماضي أبرزهم الهداف النيجيري أوتشي أوغبا الذي انتقل إلى صفوف نادي الرفاع، بالإضافة إلى غياب السوري محمد فارس والبرازيلي إيزيدراس سيلفا الذي انتقل لخوض تجربة جديدة في الدوري الكويتي، فيما يفتقد الفريق أيضا اللاعب سيد مهدي باقر الذي احترف في الكويت.

وجوه جديدة

تعاقد الفريق مع المهاجم السنغالي مامادو درامي والمدافع السوري مؤيد خولي، وستضم تشكيلة الفريق اللاعبين أحمد عبدالله وعلي مدن وكميل العظم والحارس سيد شبر علوي ومحمد سهوان وحسن الشيخ وعصام محمود وعلي منير وعبدالله الدوسري.

وصرح مدرب فريق النجمة التونسي فتحي العبيدي خلال مؤتمر صحافي قبل المباراة بأن فريقه قادر على تحقيق الفوز وأكد ثقته في جميع لاعبيه من أجل تقديم مباراة جميلة.

وقال العبيدي “المحرق استعد بشكل جيد للموسم الجديد وهو فريق قوي، لكننا سنلعب من أجل تقديم مباراة جيدة، وفريقه يسير في خط تصاعدي نحو الأفضل ويعول على خليط من لاعبي الخبرة واللاعبين الشباب”.

وأعطى رئيس الاتحاد البحريني لكرة القدم الشيخ علي بن خليفة بن أحمد آل خليفة، أوامره بدخول جماهير مباراة كأس السوبر “بابكو”، بالمجان والتي ستقام بين بطلي الدوري وكأس الملك المحرق والنجمة على ملعب البحرين الوطني. وتأتي هذه التوجيهات تقديرا للدور البارز الذي تلعبه الجماهير في إثراء المسابقات التي تندرج تحت مظلة اتحاد الكرة وكانت دائما إحدى علامات النجاح لها.

ويشار إلى أن الجماهير التي ستحضر مباراة كأس السوبر، ستحظى بفرصة الحصول على عدد من الجوائز المخصصة للحضور. فيما سيكون دخول المنصة الرئيسية في الملعب الوطني عبر نظام الدعوات الرسمية.

وفي إطار رعايتها ودعمها لكأس السوبر 2018، ستقدم شركة نفط البحرين “بابكو” 20 جائزة للجماهير التي ستحضر مباراة كأس السوبر بين فريقي المحرق والنجمة.

22