طموح قاري للشرطة العراقي بعد تتوجيه محليا

الأربعاء 2013/09/11
فريق الشرطة يطيح بالطلبة ويقتنص اللقب

بغداد- تمكن فريق الشرطة من الحصول على اللقب الثالث في تاريخه في الدوري العراقي لكرة القدم الذي أسدل الستار عليه بعد رحلة ماراطونية، بعد أن غاب عن منصات التتويج لمدة خمسة عشر عاما، وبدأ يتطلع إلى المنافسة على لقب النسخة العاشرة من كأس الاتحاد الآسيوي.

يشار إلى أن الشرطة حصل على اللقب الأول في موسم 1979-1980 مع جنرال المنتخب العراقي السابق دو كلص عزيز، والمرة الثانية كانت مع المدرب عبد الإله عبد الحميد في موسم 1997-1998.

وشهدت تشكيلة الشرطة في الموسم الفائت وجود عدد مهم من أعمدة الفريق أبرزهم الدولي السابق نشأت أكرم الذي لعب دورا كبيرا في إتزان أداء الفريق خلال الموسم والمحافظة على إيقاعه إلى جانب لاعبي منتخب الشباب محمد حميد ومهدي كامل ولاعبي المنتخب الأول وليد سالم وضرغام إسماعيل إلى جانب مسلم مبارك وأمجد كلف.

ومنح النيجيري بوبا والكاميروني نيلند ومواطنه فليكس إلى جانب البوركيني فاسو كالبالي، قوة مؤثرة في تحقيق النتائج الجيدة للفريق والأخير أبقت الإدارة على خدماته في الموسم الجديد.

ويقول رئيس إدارة نادي الشرطة إياد بنيان "لقد حققنا عملا مهما وتمكنا من العودة إلى الواجهة بالحصول على اللقب الثالث في تاريخ الفريق على صعيد مشاركاته في بطولة العراق لكرة القدم، وعلينا الآن أن نتأهب إلى ماهو أهم في المحفل الآسيوي ودخول معترك النسخة العاشرة برغبة في الظفر باللقب".

وأضاف "عشنا لحظات حرجة قبل انتهاء الموسم لكن اللقب عكس جدارة الحصول عليه بفضل الجهد والعمل الدؤوب للمدرب ثائر جسام ومعه اللاعبون الذين قدموا عطاءا متميّزا فتوج الفريق باللقب، والآن نأمل أن نعكس استحقاقنا له بالذهاب إلى أبعد ما يمكن الوصول إليه في كأس الاتحاد الآسيوي".

ولفت رئيس إدارة فريق الشرطة "أهم شيء تحقق بعد اللقب هو الاحتفاظ بخدمات المدرب ثائر جسام الذي عمل بإحترافية عالية في مهمته وأشاع جو العمل الاحترافي أيضا بين اللاعبين ورسخ مفاهيم هذا العمل".

وأضاف بنيان"وضعنا استراتيجية مبكرة لتعزيز ما حققناه سواء على صعيد الموسم المقبل أو على صعيد البطولة الآسيوية، فالفريق مقبل على تعاقدات مع لاعبين لا نريد الإفصاح عنهم لحساسية تحرك الأندية في الوقت الحاضر، لكننا قطعنا شوطا مهما في هذا الاتجاه، والفريق سيبدأ معسكرا إعداديا في تركيا مطلع الشهر المقبل".

22