طهران تحاول إعادة العلاقات مع لندن

الثلاثاء 2014/05/20
إيران قد لا تعتذر عن هجوم 2011

طهران- كشفت تقارير إعلامية، أمس الاثنين، أن إيران مستعدة لمناقشة التعويض المالي للهجوم على السفارة البريطانية في طهران عام 2011 في إطار اتفاق شامل لإعادة العلاقات البريطانية الإيرانية بين البلدين، ولكن دون تقديم أي اعتذار رسمي.

ونقلت تقارير عن، ماجد تخت رافنشي، نائب وزير الخارجية الإيراني للشؤون الأوروبية قوله “إن استعادة العلاقات الثنائية، والتي انقطعت بعد الهجوم، كان قيد المناقشة، ومن الممكن التوصل إلى اتفاق بحلول نهاية العام رغم عدم وجود جدول زمني”.

وأضاف أن تقديم اعتذار ليس من الأمور المطروحة، فهناك العديد من الأشياء التي حدثت في الماضي، لم نتلق فيها اعتذارا، ولكن نعمل بالتأكيد مع الحكومة البريطانية بشأن ما حدث، مؤكدا أن التعويضات قد تكون جزءا من المحادثات الجارية.

وأشار، رافنشي، إلى زيارة الدبلوماسي البريطاني، سايمون جاس، مدير عام الشؤون السياسية بالخارجية البريطانية إلى طهران، أواخر الشهر الماضي.

يذكر أن، جاس، السفير البريطاني السابق لدى طهران، يعد أعلى دبلوماسي بريطاني يزور إيران منذ قطع العلاقات بينهما، والتي اعتبرت مرحلة هامة لتحسين العلاقات.

5