طهران تدعو إلى إنهاء العقوبات خلال المحادثات القادمة

الأربعاء 2014/02/05
ظريف: يجب رفع جميع العقوبات الغربية

طهران- ذكر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، الثلاثاء، أن أية تسوية نهائية بشأن البرنامج النووي لطهران، يجب أن تتضمن رفع كل العقوبات المفروضة على بلاده.

وجاءت تصريحات ظريف غداة إعلانه أثناء زيارة قام بها إلى ألمانيا، الاثنين، أنه من الممكن التوصل إلى اتفاق نهائي مع القوى الكبرى حول البرنامج النووي لإيران في غضون ستة أشهر، إذا ما توفرت النوايا الحسنة، نافيا قلقه من محاولة الكونغرس الأميركي، فرض عقوبات جديدة على بلاده.

وأكد ظريف أن نتيجة مثل هذه التسوية، يجب أن تتضمن رفع جميع العقوبات المفروضة على بلاده.

وصدرت تصريحات ظريف أثناء مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره السويدي كارل بيلت الذي ردّد ما ذكره نظيره الإيراني، بأن مثل ذلك الإطار الزمني ممكن.

وقال وزير الخارجية السويدي : “أنا متأكد أنه إذا توفرت النوايا الحسنة من الجانبين، فيمكن التوصل إلى اتفاق في غضون فترة زمنية طموحة جدّا”، مضيفا أن الأمر لن يكون سهلا ويتطلب إرادة حقيقية لحلول وسط من الطرفين.

وأوضح بيلت أن الفوائد التي ستتوفر للطرفين ستكون واضحة للغاية، بصورة تتطلب من الجميع التركيز عليها لتحقيقها فعليا.

وقال الوزير السويدي “لسنا بحاجة لنقول إننا نحترم حق إيران في برنامج سلمي للطاقة النووية، فالسويد لديها مثل هذا البرنامج، لكن الأمر بيد إيران في المحادثات كي توافق على عدة شروط للتأكد من وجود ثقة عالمية بشأن ذلك”.

وبيّن كارل بيلت أن تخفيف العقوبات على إيران أمر هام ولكنه يتطلب أن تحترم طهران التزاماتها من أجل التوصل إلى مثل هذا الاتفاق. وقال “أرى أنه من الممكن التوصل إلى اتفاق شامل، يتضمن معالجة شاملة أيضا لقضايا العقوبات، هناك تخفيف لبعض العقوبات، وتخفيف العقوبات سيكون جزء من الاتفاق، كما يجب أن تحترم إيران التزاماتها وهذا سيوفر فرصة للتحرك نحو التوصل إلى اتفاق شامل، يتضمن معالجة أكثر شمولا لمسألة العقوبات في المستقبل”.

وتوصلت إيران إلى اتفاق أولي مع القوى العالمية الست الكبرى في نوفمبر، لتعليق معظم عملياتها النووية الحساسة، الأمر الذي أدى إلى تخفيف بعض العقوبات المفروضة عليها. وتبدأ يوم 18 فبراير في فيينا، محادثات مع القوى الكبرى بشأن تسوية محددة.

وتؤكد طهران على أن برنامجها النووي سلمي، بينما ترى الدول الغربية أنه غطاء لإجراء أبحاث من أجل تطوير أسلحة نووية.

5