طهران ترفض التفاوض بشأن برنامجها البالستي

الاثنين 2014/02/10
طهران تملك صواريخ مداها ألفي كلم وقادرة على استهداف إسرائيل

طهران - نقلت وسائل الاعلام الايرانية الاثنين عن نائب وزير الخارجية الايراني عباس عراقجي قوله ان ايران سترفض البحث في برنامجها البالستي اثناء المفاوضات المقبلة حول ملفها النووي مع القوى العظمى.

وصرح عراقجي "اقول (لمساعدة وزير الخارجية الاميركي وندي) شرمان والاعضاء الاخرين في مجموعة 5+1 ان المسائل الدفاعية الايرانية غير قابلة للتفاوض ولن نبحث اثناء المفاوضات مواضيع اخرى غير المسألة النووية".

واكدت شرمان الاسبوع المنصرم اثناء جلسة مساءلة في مجلس الشيوخ بحسب الصحافة الاميركية ان موضوع برنامج ايران البالستي سيتم التطرق اليه اثناء المفاوضات الجديدة بين ايران ومجموعة 5+1 (الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا والصين والمانيا) التي ستبدأ في 18 شباط/فبراير في فيينا.

وبعد دخول الاتفاق المرحلي المبرم في جنيف في 20 كانون الثاني/يناير حيز التنفيذ تهدف هذه المفاوضات الجديدة الى التوصل الى اتفاق نهائي لتسوية الازمة النووية الايرانية. ويتعلق الامر باعطاء ضمانات بان البرنامج النووي الايراني سلمي بحت كما تؤكد طهران، ولا يخفي اي شق عسكري كما تتهم القوى العظمى ايران.

واضاف عراقجي "كما لم نسمح في المفاوضات السابقة بالتطرق الى مسائل اخرى، لن نسمح ايضا في المفاوضات المقبلة لان المسائل الدفاعية تشكل خطا احمر".

وقد طورت ايران في السنوات الاخيرة برنامجا بالستيا مهما، خصوصا صواريخ يصل مداها الى الفي كلم قادرة على بلوغ اسرائيل، وهو امر يثير ايضا قلق الدول الغربية.

وتدين قرارات مجلس الامن الدولي البرنامج البالستي الايراني.

وقد فرضت الولايات المتحدة والدول الاوروبية ايضا عقوبات على المسؤولين والشركات الذين شاركوا في هذا البرنامج.

1