طهران تنفي ارتفاع صادراتها النفطية

الثلاثاء 2014/04/15
العقوبات الدولية تسببت في انخفاض إنتاج وصــادرات الخام الإيراني

دبي – قال علي ماجدي نائب وزير النفط الإيراني للشؤون الدولية والتجارة أمس إن صادرات إيران من النفط بلغت نحو مليون برميل يوميا في شهري فبراير ومارس الماضيين. ونفى بذلك تقديرات لوكالة الطاقة الدولية بأن صادرات النفط الإيرانية سجلت حوالي 1.65 مليون برميل يوميا في فبراير.

وبموجب اتفاق مرحلي جرى توقيعه في نوفمبر ودخل حيز التنفيذ منذ 20 يناير بين إيران والقوى العالمية الست الكبرى يفــترض ألا تزيد صادرات إيران عن مليون برميل يوميا في المتوسط حتى 20 يوليو الــمقبل.

وفي أحدث تقرير شهري لوكالة الطاقة الدولية عدلت الوكالة تقديراتها لصادرات إيران من الخام في فبراير شباط بزيادة قدرها 240 ألف برميل يوميا إلى 1.65 مليون برميل يوميا وهو أعلى مستوى منذ يونيو عام 2012.

وقال ماجدي عن تقديرات وكالة الطاقة “لا أعتقد ذلك” مضيفا أن صادرات إيران استقرت بوجه عام عند حوالي مليون برميل يوميا في الأشهر الستة الأخيرة.

وبينما رصدت الحكومة الأمريكية ارتفاعا في الصادرات الإيرانية مطلع 2014 قالت إنها تتوقع انخفاض المبيعات في الأشهر المقبلة لتصل إلى مليون برميل يوميا في المتوسط لفترة الاتفاق المؤقت البالغة ستة أشهر.

وفي النصف الثاني من العقد الماضي كانت إيران تضخ نحو 4 ملايين برميل يوميا لكن العقوبات الدولية الصارمة تسببت في انخفاض إنتاج وصــادرات الخام الإيراني إلى نحو النصف على مدى العامين المــاضيين.

ورغم القيود المفروضة حاليا على أي استثمارات غربية في قطاع الطاقة الإيراني قال ماجدي خلال مؤتمر الشرق الأوسط للبترول والغاز في دبي إن بلاده تأمل في زيادة إنتاجها من النفط إلى خمسة ملايين برميل يوميا بحلول عام 2018.

وأظهرت بيانات حكومية وصناعية أن الصين والهند واليابان وكوريا الجنوبية اشترت إجمالا نحو 1.3 مليون برميل يوميا في المتوسط الشهر الماضي.

وإذا أضفنا مشتريات دول أخرى مثل تركيا وتايوان وباكستان وبنغلادش وبعض الدول الأفريقية، تكون صادرات النفط الإيرانية قد ارتفعت بنحو 50 بالمئة لتصل لنحو 1.5 مليون برميل يوميا.

وأعلنت روسيا وإيران مؤخرا أنها يقتربان من إبرام اتفاق لمقايضة 500 ألف برميل نفط إيراني بسلع ومعدات روسية وبناء مفاعلين نوويين، الأمر الذي يمكن أن يضاعف صادرات إيران الى مليوني برميل يوميا.

10