طوارق مالي يتحاورون في الجزائر

الجمعة 2014/06/06
مشاورات بين طوارق مالي للخروج من الأزمة

الجزائر – انطلقت، أمس، بالجزائر العاصمة مشاورات بين الحركات الرئيسية التي تمثّل الطوارق الانفصاليين بشمال مالي، تحضيرا لإطلاق حوار شامل لإيجاد حل نهائي حول النزاع مع حكومة باماكو.

وأوضح مصدر حكومي أن المشاورات بين مختلف الحركات الأزوادية المالية، هي مشاورات تمهيدية موسعة في إطار جهود المجتمع الدولي والبلدان المجاورة لمالي بهدف إيجاد حـــل نهائي لمشكل شمال مــالي».

وحسب المصدر «فإن القادة الرئيسيين لحركات شمال مالي المعنية سيشاركون في هذه المشاورات مما يعكس الإرادة في مواصلة حركية التهدئة التي تمت مباشرتها في إطار وقف إطلاق النار يوم 23 مايو (أيار) الفارط في المنطقة وكذا تعجيل التحضير لحوار شامل ما بين الماليين».

وكان وزير الخارجية الجزائري، رمطان لعمامرة، أكد في وقت سابق، في مؤتمر صحفي بالعاصمة أن «كل الأطراف المالية بما فيها الحركة الوطنية لتحرير الأزواد، راغبة في عقد اجتماعات من أجل وضع أرضية جديدة بين الماليين».

2