طول الأصابع يكشف خيانة أو إخلاص الأزواج

الخميس 2015/02/05
إصبع السبابة لدى السيدات يكون عادة متساويا في طوله مع إصبع الخنصر

ستنتبه كل المقبلات على الزواج مستقبلا لأصابع الرجال قبل الموافقة على الزواج بأحدهم، حيث كشف باحثون بريطانيون أن الرجال الذين يملكون إصبعي الوسطى والبنصر متساويين يعدون الأكثر إخلاصا في مشاعرهم.

لندن – “حدد لي طول أصابعك أقول لك من أنت” مقولة حاول علماء بريطانيون إثباتها عن طريق دراسة علمية حديثة قاموا بها لكشف الرابط بين نسبة طول السبابة على البنصر في يد الإنسان وميله إلى الخيانة أو الإخلاص لشريك واحد.

وأوضح الباحثون في جامعتي أكسفورد ونورثمبريا أن امتلاك إصبع بنصر أطول من السبابة٬ يجعل الفرد أكثر ميلا لخيانة شريكته٬ نظرا لارتباط طول هذا الإصبع بزيادة مستوى التستوسترون أو هرمون الرغبة في الجسم.

وقال الدكتور نيك نيف من جامعة نورثومبريا أن الأمر يرجع بالأساس إلى اختلاط الهرمونات الجنسية في الرحم التي تؤثر على تكوين عظام الجنين.

وقال العلماء إن الإصبع الرابع (البنصر) يكون عادة أطول بوجه عام من إصبع السبابة لدى الرجال نظرا لارتفاع مستويات هرمون التستوستيرون قبل الولادة. لكن ارتفاع مستويات هرمون الاستروجين في الرحم لدى السيدات يجعل إصبع السبابة متساويا في طوله مع إصبع الخنصر أو أطول منه.

وقام العلماء بتجربة الدراسة على 1314 بريطانيا من رجال ونساء، لمقارنة سلوكهم الاجتماعي والجنسي مع مجموعة أخرى من شمال أميركا. وكشفت الدراسة أن نسبة إخلاص وخيانة أفراد المجموعتين لشركائهم متباينة. ووفقا للدراسة، فإن نسبة الرجال الذين يميلون إلى إقامة علاقات جنسية مع غير شريكاتهم بلغت 57 بالمئة (مقابل 43 بالمئة مخلصين لشريكاتهم) فيما بلغت نسبة النساء اللواتي يقبلن على خيانة شركائهن 47 بالمئة ( مقابل 53 بالمئة يملن إلى الإخلاص).

ورغم تأكيد العلماء على عدم إمكانية تحديد تلك الهرمونات لتصرفات الأفراد٬ إلا أنه يمكن التنبؤ بالأشخاص الأكثر ميلا لخيانة شركائهم.

وأشار روبن دنبار من جامعة أكسفورد إلى ضرورة توخي الحذر في تفسير تلك النتائج خصوصا أن سلوك الإنسان يمكن أن يتأثر بالعديد من العوامل، مثل البيئة والتجربة في الحياة، موضحا أن “ما يحدث في الرحم قد يكون له تأثير طفيف فقط على سلوك البشر المعقد خصوصا في ما يتعلق بالجنس”.

24