طومسون تنشد إنجازا في لقاء يوجين لألعاب القوى

السبت 2017/05/27
تأهب للهروب

يوجين (الولايات المتحدة) - يلتقي نجوم ألعاب القوى في يوجين الأميركية للتنافس في المرحلة الثالثة من الدوري الماسي. وذلك بعد تسعة أشهر بعد ألعاب ريو دي جانيرو الأولمبية 2016 وشهرين قبل بطولة العالم 2016 في لندن.

وتتركز الأنظار السبت على سباق 200 متر لدى السيدات، في ظل تواجد الجامايكية إيلاين طومسون حاملة الذهبية الأولمبية. وينافس مع طومسون، المتوجة في سباق 100 متر أيضا في ريو، الهولندية دافني شيبرز والأميركية توري بوي المتوجتين في ريو في 200 متر. وسيضيف تواجد الأميركية أليسون فيليكس نكهة في السباق، في ظل تاريخها الحافل في السباقات.

ولم تكن حاملة 6 ذهبيات أولمبية قادرة على الدفاع عن اللقب الذي أحرزته في ألعاب لندن 2012 الأولمبية، لفشلها في التأهل إلى ألعاب ريو عندما عانت للتعافي من إصابة في ظهرها.

وقررت ابنة الـ31 التفرغ لسباق 200 متر هذه السنة، وستقارن نفسها مع طومسون، بوي، وشيبرز، اللواتي تملكن ثلاثة من أسرع 4 أوقات هذه السنة. من المواجهات المنتظرة سباق 100 متر لدى الرجال حيث يتبارز الأميركي جاستن غاتلين حامل الفضية الأولمبية مع الكندي أندريه دو غراس حامل البرونزية. كما تبرز في سباق في 400 متر للرجال، المواجهة بين الأميركي لاشون ميريت المتوج 5 مرات في يوجين، والبوتسواني كارابو سيباندا خامس ألعاب ريو في عمر الـ18.

مواجهات منتظرة

وفي سباق 800 متر لدى السيدات، تواجه البطلة الأولمبية الجنوب أفريقية كاستر سيمينيا منافسة المتوجتين في ريو البوروندية فرانسين نيونسابا والكينية مارغريت وامبوي.

مع اقتراب بطولة العالم في لندن، ستكون منافسات يوجين بروفة للمبارزات المحتملة مطلع أغسطس المقبل

ويتواجه أيضا بطل ريو في القفز بالزانة البرازيلي تياغو براز مع الفرنسي رينو لافيلني والأميركي سام هندريكس، بالإضافة إلى الكندي شون باربر بطل العالم 2015 الذي تراجع في ريو إلى المركز العاشر. وقال لافيلني، حامل الرقم العالمي، لوكالة فرانس برس “هدفي هو الفوز، لأني توجت في النسخ الأربع السابقة، ولا أذهب إلى مسابقة لأحرز المركز الثاني أو غيره”. وتابع “حتى لو ارتقيت أعلى من 6 أمتار (في يوجين)، سيعاد توزيع الأوراق في لندن”.

نجوم تحت المجهر

يتقدم المشاركين نجم المسافات الطويلة البريطاني محمد فرح وبطلة سباقات السرعة الأميركية أليسون فيليكس. لكن فرح الذي حقق ثنائية مزدوجة تاريخية في سباقي 5 و10 آلاف متر في ريو، يخوض سباقه، في ظل عاصفة جديدة من مزاعم المنشطات المحيطة بالمدرب ألبرتو سالازار.

وكان سالازار، العقل المدبر لمشروع شركة نايكي للتجهيزات في أوريغون حيث يتدرب فرح، ضالعا في تقرير للوكالة الأميركية لمكافحة المنشطات انتقد الأساليب المستخدمة من المدرب.

ويتهم تقرير من 269 صفحة سالازار باستخدام منشطات بشكل خطير لتعزيز أداء رياضييه، معتبرا أنه “من المؤكد تقريبا” كسره قواعد مكافحة المنشطات عن طريق تجربة حقن مادة كارنيتين المشابهة للأحماض الأمينية.

ورد فرح بغضب على ضلوعه في تعاطي المنشطات عندما ظهرت المزاعم في فبراير الماضي، مصرا أنه ليس لديه ما يخفيه “أنا عداء نظيف لم يخالف القوانين في ما يتعلق بالمواد، الأساليب أو الجرعات، ومن المقلق أن تقوم البعض من وسائل الإعلام، رغم الوقائع الواضحة، بالربط بيني وبين استخدام المنشطات”.

ومع اقتراب بطولة العالم في لندن، ستكون منافسات يوجين بروفة للمبارزات المحتملة مطلع أغسطس المقبل.

22