طيارو الإيرباص الروسية المنكوبة فقدوا السيطرة عليها "بالكامل"

الاثنين 2015/11/02
الطائرة انشطرت "في الجو" لأسباب لا تزال مجهولة

موسكو- اعلن مسؤول في شركة متروجيت الاثنين ان طياري طائرة الايرباص الروسية التي تحطمت صباح السبت في سيناء المصرية فقدوا السيطرة عليها "بالكامل".

وقال الكسندر سميرنوف في مؤتمر صحفي "كل شيء يدعو الى الاعتقاد انه منذ بداية الكارثة، فقد الطاقم السيطرة بالكامل"، موضحا ان الطيارين لم "يحاولا الاتصال لاسلكيا" بالمراقبين الجويين على الارض.

كما ذكر مصدر في لجنة التحقيق أن الطائرة لم تتعرض لهجوم خارجي كما لم يصدر قائدها أي إشارات استغاثة قبل اختفائها من على شاشات الرادار.

ورفض المصدر الإدلاء بمزيد من التفاصيل لكنه اعتمد في تصريحاته على الفحص المبدئي للصندوقين الأسودين للطائرة، وقال مصدر بوزارة الطيران المدني في قوت سابق إنه يجري الآن فحص الصندوقين.

ودعا رئيس الوزراء الروسي ديمتري ميدفيديف إلى تحقيق مستفيض في تحطم الطائرة في مصر والتي كانت في طريقها إلى مدينة سان بطرسبرج الروسية السبت وقد قتل كل من كانوا فيها وعددهم 224 شخصا. وأضاف في تصريحات "المهمة الرئيسية هي التحقيق بالتفصيل في سبب المأساة."

وقد بدأت الاحد التحقيقات لتحديد اسباب تحطم الطائرة حيث اتسعت دائرة البحث عن الضحايا الـ224 فيما طلب الرئيس عبد الفتاح السيسي عدم استباق نتائجها واكدت موسكو انها انشطرت في الجو.

ودعا السيسي الى "عدم الخوض في أسباب سقوط الطائرة" الروسية وانتظار نتائج التحقيقات، بحسب وكالة انباء الشرق الاوسط الرسمية.

وقال اثناء ندوه نظمها الجيش المصري "رغم ان مصر هي المعنية باجراء التحقيق الا انه ليست لدينا مشكلة في التعاون مع جهات مختلفة لاستجلاء الحقيقة" حول اسباب سقوط الطائرة داعيا الى "ترك الأمر للمتخصصين وعدم الخوض فى الحديث عن أسباب سقوط الطائرة".

وقال رئيس اللجنة فيكتور سوروشينكو ان "انشطار الطائرة حدث في الجو والشظايا منتشرة على منطقة واسعة"، بحسب ما نقلت عنه وكالة ريا-نوفوستي في القاهرة حيث يشارك في لجنة دولية من الخبراء من روسيا ومصر وفرنسا وايرلندا للتحقيق في تحطم الطائرة.

واقلعت طائرة روسية خاصة من طراز اليوشين-76 تحمل جثامين 162 من ضحايا الطائرة مساء الاحد من مطار القاهرة في طريقها الى شانت بطرسبورغ.

ومازالت عمليات البحث مستمرة عن جثث بقية الضحايا في موقع حطام الطائرة الذي عثر عليه في منطقة نائية وسط الصحراء تسمى وادي الظلمات في محافظة شمال سيناء على بعد حوالي 150 كيلومترا الى الجنوب من مدينة العريش عاصمة المحافظة.

واعلنت روسيا يوم حداد وطني ونكست الاعلام الاحد على كل المباني الرسمية، وبموجب مرسوم اصدره الرئيس فلاديمير بوتين ونشره الكرملين السبت، طلب من كل محطات التلفزيون الغاء البرامج الترفيهية.

وتكريما للضحايا، شكل الاف الاشخاص دائرة في ساحة القصر المترامية بوسط سان بطرسبورغ ووقفوا دقيقة صمت قبل ان يطلقوا بالونات وحماما في السماء.

وكانت السلطات المصرية اعلنت السبت انها عثرت على حطام الطائرة واشلاء في دائرة قطرها 8 كيلومترات ما يعني مبدئيا، وفق الخبراء، ان الايرباص ايه321-200 التابعة لشركة متروجيت الروسية لم تصطدم بالارض كتلة واحدة انما انفجرت في الجو وتفتتت.

وتم توسيع عمليات البحث الاحد لتشمل دائرة قطرها 15 كيلومترا، بحسب ضابط في الجيش يشارك في عمليات البحث انطلاقا من قاعدة عسكرية في الحسنة، في قلب منطقة شمال سيناء، على بعد 60 كيلومترا من مكان تحطم الطائرة.

وما زال الغموض يحيط بسبب تحطم الطائرة حتى لو كانت الحكومتان الروسية والمصرية تشككان في اعلان الفرع المصري لتنظيم الدولة الاسلامية مسؤوليته عن اسقاط الطائرة ردا على التدخل الروسي في سوريا.

1