طيار الديلي ميل يثير السخرية في مصر

الاثنين 2015/11/09
مغرد: الإنكليز سيكتبون على الطائرات الصاروخ كان سيصيبني ورب العرش نجاني

القاهرة – سخر رواد موقع التواصل الاجتماعي تويتر، من التصريحات التي أدلى بها أحد الطيارين البريطانيين لصحيفة “الديلي ميل”، يؤكد فيها تفاديه لصاروخ أثناء قيادته الطائرة فوق شبه جزيرة سيناء في 23 أغسطس الماضي.

وأطلق المغردون المصريون هاشتاغين ساخرين “أوعى (احذر) الصاروخ” و”طيار الديلي ميل”، تصدرا قائمة الهاشتاغات الأكثر تداولا في مصر.

وضج الهاشتاغان بتغريدات وصور ساخرة. وانتقد مغردون “استهزاء” الصحيفة بعقلية القراء، حيث جاء في متن الخبر المنشور أن قائد الطائرة نجح في تفادي صاروخ إرهابي قبل أن يلمس جسم الطائرة بلحظات قليلة. واعتبر مغردون أن القصة تندرج ضمن محاولات ضرب السياحة في مصر.

وأشارت الصحيفة إلى أن “الركاب لم يتم إخبارهم بالخطر الداهم الذي مروا به، وأنهم كانوا على وشك الموت، ولم يعرف بالأمر سوى 5 أشخاص فقط من طاقم الطائرة كانوا متواجدين بداخل قمرة القيادة”.

وشكك البعض في الخبر باعتباره “شبه مستحيل” ولا يمكن تفادي الصاروخ بالطريقة التي ذكرتها الصحيفة، وكذلك التوقيت الذي أعلنت فيه الصحيفة عن الحادثة والذي يتزامن مع سقوط الطائرة الروسية.

وكتب معلق ساخرا “كل هذا وأنت تكتم السر في صدرك يا حبة عيني”. وقال مغرد إن “الإنكليز سيكتبون على الطائرات الصاروخ كان سيصيبني ورب العرش نجاني”.

وكتب مغرد “الطيار يتمتع بخيال واسع”.وكتب معلق “أعتقد والله أعلم أن الأخ الطيار كان يتكلم عن الصاروخ في الأسفل”، مرفقا تغريدته بصورة لـ”سيجارة مخدرات”. ويطلق المصريون على سجائر الحشيش عادة اسم “الصاروخ”. وكتب مغرد ساخرا “طيار_الديلي_ميل يتعاقد لبطولة فيلم أنا والصاروخ” فيما قال آخر “طيار_الديلي_ميل هو النسخة الإنكليزية من فيلم الواد محروس بتاع الوزير”.

وصرح متحدث باسم الإدارة البريطانية للنقل “حققنا في هذه الواقعة في وقتها وخلصنا إلى أنه لم يكن هجوما يستهدف الطائرة وأنه على الأرجح مرتبط بالتدريبات الروتينية التي أجراها الجيش المصري في هذه الفترة”.

من جانبه قال الناطق باسم الخارجية المصرية أحمد أبو زيد إن “المزاعم غير معقولة للديلي ميل”. وأضاف في تغريدات على حسابه على تويتر أن الواقعة “تضمنت تدريبات بنيران أرض-أرض في قاعدة عسكرية قرب مطار شرم الشيخ ولم تتضمن أي إطلاق نيران أرض-جو”.

19