طيران الإمارات تسخر من اتهامات دلتا ايرلاينز الأميركية

السبت 2015/10/31
طيران الإمارات: اتهامات دلتا مثيرة للسخرية وهي تريد أن تبدو ضحية للناقلات الخليجية

دبي – رفضت طيران الإمارات اتهامات شركة دلتا الأميركية بأن المنافسة مع الناقلات الخليجية أجبرتها على وقف رحلاتها بين اتلانتا ودبي اعتبارا من 11 فبراير المقبل.

وقالت في بيان إنه من المضلل أن تقول دلتا إن المسافرين الذين تنقلهم الشركات الخليجية إلى الولايات المتحدة لا ينطلقون أساسا من مقارها الرئيسة، خاصة إذا أخذ في الاعتبار أن أكثر من 55 بالمئة من مسافري دلتا على هذا الخط يواصلون سفرهم عبر دبي إلى وجهات أخرى.

وتعد دلتا ايرلاينز حاليا الناقلة الوحيدة التي تشغل رحلات من دون توقف بين أتلانتا ودبي ولا تواجه أي منافسة على هذا الخط .

وتظهر البيانات أن معدل إشغال مقاعد رحلات دلتا على هذا الخط يفوق 85 بالمئة باستمرار، ما يشير إلى أن زيادة المعروض من المقاعد ليست قضية مؤثرة.

وأشارت طيران الإمارات إلى أن رحلات دلتا على ذلك الخط مربحة للغاية، وتزيد على 10 ملايين دولار سنويا، أي أن هامش الأرباح الصافية يبلغ 7 بالمئة. وقالت إنها تقديرات متحفظة تستند لمعلومات من أسعار دلتا المعلنة والتكاليف المفترضة لتشغيل طائرة دلتا بوينغ 777-200 اعتمادا على تجربة طيران الإمارات في تشغيل الطراز ذاته بين دبي والولايات المتحدة. وللمقارنة فإن توقعات الاتحاد الدولي للطيران (إياتا) لهامش ربحية شركات الطيران في عام 2015 هي 4 بالمئة، ما يعني أن خط دلتا كان يحقق عائدات أعلى من معدل صناعة الطيران العالمية. وأكدت طيران الإمارات إن دلتا تتمتع فعليا باحتكار تام على خط اتلانتا-دبي ويمكنها أن تستفيد من حركة المسافرين من المدن الأميركية المحظورة على الناقلات الأجنبية.

وأضافت أن الاستنتاج الوحيد هو أن قرار دلتا سياسي، كي تبدو ضحية للناقلات الخليجية. وقالت إن ذلك أمر مثير للسخرية في ظل ربحيتها العالية من الخط.

ورجحت أن دلتا ايرلاينز، ربما تريد تشغيل الطائرة على خطوط أخرى عبر الأطلسي لتحقق عائدا أفضل “وكان الأحرى بها الإقرار بأن هدفها هو جني المزيد من العائدات والأرباح وحرمان الناقلات الخليجية منها”.

يذكر أن طيران الإمارات تشغل حاليا خدمات يومية إلى عشر مدن أميركية هي نيويورك وواشنطن وبوسطن وشيكاغو ودالاس وأورلاندو وهيوستن وسياتل وسان فرانسيسكو ولوس أنجلس.

11