طيران التحالف يقصف جسور الموصل للحد من تحرك الجهاديين

الخميس 2016/12/01
"معارك قاسية" في الأسابيع المقبلة

واشنطن ـ أعلن التحالف ضد تنظيم داعش الاربعاء ان الطيران التابع له قصف اربعة من خمسة جسور على نهر دجلة في مدينة الموصل بهدف الحد من الهجمات المضادة للجهاديين على القوات العراقية التي تحاول استعادة المدينة.

وقال الجنرال البريطاني روبرت جونز وهو مساعد قائد قوات التحالف عبر الدائرة المغلقة من بغداد ان هذه الضربات تهدف الى جعل الجسور "غير قابلة للاستخدام" وليس "تدميرها".

واوضح انها تهدف خصوصا الى منع الجهاديين المتحصنين غرب دجلة من نقل شاحنات مفخخة الى الضفة الأخرى من النهر تمهيدا لمهاجمة القوات العراقية بواسطتها.

ولفت جونز الى ان التحالف والقوات العراقية يحفران ايضا خنادق في بعض الطرق لمنع وصول السيارات المفخخة.

واضاف ان هذه الأساليب يبدو انها تؤتي ثمارها كون "عدد الشاحنات المفخخة التي يستخدمها العدو تراجع". ولاحظ القيادي العسكري ان الهجوم على الموصل الذي دخل اسبوعه السابع يتقدم "عموما كما هو مخطط".

وتابع "انطباعي أن العدو بدأ يواجه صعوبات" مع دعوته الى التحلي بـ"الصبر"، مشيرا الى ان التحالف يتوقع "استمرار معارك قاسية في الأسابيع المقبلة".

وتتقدم القوات العراقية ببطء نحو نهر دجلة فيما يبدي تنظيم داعش مقاومة شرسة ويواصل شن هجمات على الاحياء التي خسرها.

وتمكنت قوات النخبة العراقية من السيطرة على نحو نصف الأحياء في شرق الموصل، ثاني مدن العراق.

بدوره، حذر الجنرال جو فوتل قائد القوات الأميركية في الشرق الأوسط من ان "معارك شرسة" لا تزال تنتظر القوات العراقية قبل ان تتمكن من تحرير الموصل، معتبرا ان المعركة قد تستغرق "شهرين" اضافيين.

وقال ان "تنظيم داعش يبذل حاليا جهودا هائلة" لاحتواء الهجوم العراقي، لكنه شدد على اهمية ان تؤخذ في الاعتبار "الضربات المتواصلة" للتحالف وانقطاع التواصل بين الجهاديين ومعقلهم الآخر، مدينة الرقة في سوريا.

1