طيران الحزم يقصف مواقع الحوثيين ردا على هجوم نجران

الأربعاء 2015/05/06
الطائرات الحربية تدك معاقل الحوثيين بعد قصفهم لنجران

القاهرة - قال مسؤولون محليون وسكان الأربعاء إن طائرات حربية نفذت أكثر من 30 ضربة جوية على محافظتي صعدة وحجة في شمال شرق اليمن قرب الحدود مع السعودية.

جاءت الضربات الجوية بعدما أطلق المقاتلون الحوثيون قذائف مورتر وصواريخ على بلدة حدودية سعودية الثلاثاء وذلك للمرة الأولى منذ بدأ تحالف بقيادة السعودية حملة عسكرية ضدهم في 26 مارس.

وصعدة معقل لحركة الحوثي المتحالف مع إيران.

وذكرت مصادر محلية أيضا إن هناك أيضا قصفا بالمدفعية الثقيلة يأتي من الحدود السعودية. وتأتي هذه الضربات كردّ سريع على هجمات شنّها الحوثيون على مدينة نجران السعودية الحدودية.

وفي قصف يوم الثلاثاء سقطت قذائف على مدرسة للفتيات ومستشفى في مدينة نجران السعودية على بعد ثلاثة كليومترات فقط من الحدود اليمنية.

وقال المتحدث باسم التحالف العميد أحمد عسيري إن قذائف مورتر وصواريخ كاتيوشا أطلقت عشوائيا على حي سكني، مشيرا الى أنها سقطت على مدرسة للفتيات ومستشفى وبعض المنازل.

واضاف عسيري إن الفعل الحوثي جاء ردا على المبادرة الإنسانية.

وأظهرت لقطات لآثار الهجمات عرضها التلفزيون السعودي ثقوبا في أرصفة ومنازل وسيارات لحقت بها تلفيات في حي سكني لم تذكر اسمه إلى جانب فوارغ قذائف.

وجاء الهجوم بعد بيان أصدرته الرياض الاثنين، قالت فيه إنها تدرس وقف إطلاق النار حتى يتسنى القيام بعمليات إغاثة إنسانية إلى جانب دعوة وجهها الرئيس عبدربه منصور هادي المقيم في السعودية لإجراء محادثات بين الفصائل السياسية اليمنية.

وتقول السعودية إن حملتها تهدف الى إعادة حكومة هادي لتمارس مهامها بعد أن سيطر الحوثيون المتحالفون مع الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح على صنعاء في سبتمبر ووضعوا هادي قيد الإقامة الجبرية في يناير ثم تقدموا صوب الجنوب.

ويقول الحوثيون إن حملتهم تهدف الى قتال مسلحي تنظيم القاعدة ومكافحة الفساد.

1