طيران ناس تعلن بدء تشغيل سعوديات مضيفات

شركة الطيران السعودية منخفضة التكلفة تخطط لتوظيف 300 مضيف ومضيفة خلال العامين المقبلين.
الأربعاء 2019/04/24
توسيع مشاركة المرأة في الحياة الاقتصادية

الرياض - أعلنت شركة طيران ناس السعودية للرحلات منخفضة التكلفة الثلاثاء فتح باب التقديم في الخدمة الجوية للسعوديات للعمل مضيفات.

وهذه أول مرة يتم فيها توطين سعوديات في قطاع النقل الجوي والضيافة بعد أن سمح للمرأة مؤخرا بالعمل في العديد من المجالات، إضافة إلى قيادة السيارة.

وقالت طيران ناس المملوكة لشركة المملكة القابضة، التي يرأسها الأمير الوليد بن طلال في بيان إنها حددت شروطا يلزم توفرها لدى المتقدمين والمتقدمات.

وتتمثّل تلك الشروط في أن يتراوح العُمر بين 21 و30 سنة، والحصول على دبلوم أو الثانوية العامة كحد أدنى، وإجادة تامة للغة الإنكليزية تحدثًا وكتابة واللياقة الطبية ولياقة المظهر بالإضافة إلى القدرة على السباحة.

ويأتي برنامج المضيفات في إطار برنامج طيران ناس لتوطين الوظائف، والذي يهدف إلى استقطاب نحو 300 مضيف ومضيفة سعودية خلال عامين.

ويراهن المسؤولون على الدور الكبير الذي يمكن أن تؤديه السعوديات في قطاع الضيافة الجوية تحديدا وفي التنمية الاقتصادية والاجتماعية بشكل عام.

ويقول متابعون إن الخطوة تؤكد حرص شركات الطيران المحلية على تمكين المرأة السعودية في هذا القطاع انسجاما مع الإصلاحات الاقتصادية التي يقودها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، وأحد محاورها الحد من البطالة في صفوف المواطنين.

وكانت طيران ناس قد أعلنت في سبتمبر الماضي عن عزمها توظيف سعوديات للعمل كمساعدات طيار ومضيفات بعد أشهر من إصدار قرار يسمح للنساء بقيادة السيارات.

وتسيّر طيران ناس التي بدأت عملها في 2007 رحلات داخلية وخارجية، ومنافستها الأبرز في الداخل هي شركة الخطوط الجوية السعودية الحكومية التي عملت منذ 2016 على تعزيز أسطولها ليصبح مكونا من 200 طائرة بحلول العام المقبل.

وتواجه الشركة منافسة متزايدة في السوق المحلية حيث معظم نشاطها، وتملك أحد أكبر أساطيل الطيران منخفض التكلفة في منطقة الشرق الأوسط بعد فلاي دبي، التي تشغل 57 طائرة بوينغ 800 و737.

11