ظاهرة الحارس الأجنبي تؤرق الدعيع

الحارس الأسطوري للمنتخب السعودي يؤكد أن ابتعاد حارس المرمى عن المشاركات والمباريات، لن يجعله يطوّر مستواه.
الاثنين 2018/08/13
المنتخب السعودي قد يتضرر بشكل مباشر من قرار ضم الحراس الأجانب

الرياض - حذر الحارس الأسطوري للمنتخب السعودي محمد الدعيع من قرار السماح للأندية السعودية بالاستعانة بالحراس الأجانب، مشيرا إلى أنه "سلاح ذو حدين".

وألمح الدعيع إلى أن المنتخب السعودي قد يتضرر بشكل مباشر من هذا القرار، كون الحراس الذين شاركوا في كأس العالم ربما لن ينالوا فرصتهم بالكامل في منافسات الدوري السعودي بعد أن تعاقدت أنديتهم مع حراس أجانب، وبالتالي سيظل الحارس السعودي على مقاعد البدلاء.

ونقلت صحف محلية عن الدعيع قوله "في المقابل ستكون الأندية هي المستفيد الأول من هذا القرار بعد أن منحت الضوء الأخضر للتعاقد مع ثمانية لاعبين من ضمنهم الحارس، وبالتالي يحق لكل ناد مشاركة سبعة لاعبين إضافة إلى لاعب من المولودين في السعودية، وفي هذه الحالة ستتضاءل فرصة اللاعب السعودي، ولك أن تتخيل أن الفريق لا يمثله سوى أربعة لاعبين سعوديين في الملعب إذا استثنينا اللاعب المولود في السعودية".

 وأضاف "من الصعب أن يظل الحارس على مقاعد البدلاء لفترة طويلة دون أن يشارك، وربما يكون هناك تنسيق وتفاهم ما بين الجهاز الفني لكل ناد مع الجهاز الفني للمنتخب حول مشاركة الحارس السعودي في بعض المباريات، ولكن مع ذلك أجد أن هناك صعوبة في أن يبتعد حارس المرمى عن المشاركات والمباريات، حيث من الصعب جدا أن يتطور مستواه، وكما ذكرت سيكون هناك ضرر كبير على المنتخب".

 وختم بالقول “سبق لي أن مررت بهذه التجربة وفي ذلك الوقت كنا نستعد للمشاركة في البطولة الآسيوية، ولقد تأثر مستواي بسبب الابتعاد عن المشاركة، ولم أظهر بالمستوى المعروف".

22