عادل إمام: أنا بصحة جيدة جدا وأجلس مع عائلتي وأحفادي

شائعات الوفاة تلاحق "الزعيم" وهو مصمم على استمرار العطاء الفني.
السبت 2019/07/13
يحتفي بالحياة رغم الشائعات

أصبح الفنان المصري الشهير عادل إمام واحدا من المستهدفين بالشائعات خلال الفترة الماضية، وبحكم سنه وخبرته الطويلة تلحق به من حين لآخر شائعة الوفاة أو المرض المزمن والتوقف عن العطاء الفني. وفي كل مرة تأتيه من بلده مصر، لكن هذه المرة جاءته من الخارج، ما أثار قلق جمهوره ومحبيه الموجودين في  الكثير من الدول العربية.

القاهرة – طالت العديد من الشائعات نجم الكوميديا المصرية عادل إمام في الفترة الأخيرة، خاصة أنه تغيّب في السباق الرمضاني الماضي عن أحبائه بمصر والعالم العربي، ولم يتسن له إتمام مسلسله الأخير “فلانتينو”، بعد توقف تصويره أكثر من مرة لعدة أسباب منها تعرض بطل العمل عادل إمام لوعكة صحية.

وكان من المفترض أن يجسّد إمام في أحداث المسلسل دور رجل أعمال صاحب مجموعة مدارس “إنترناشيونال”، اسمه نور عبدالمجيد فلانتينو، ويواجه طوال الأحداث مشكلات وأزمات تتعرض لها سلسلة المدارس التي يمتلكها، بالإضافة إلى دخوله في قصص عاطفية عديدة، لتتواصل الأحداث في إطار تشويقي اجتماعي.

وهو من بطولة دلال عبدالعزيز وداليا البحيري ورانيا محمود ياسين ووفاء صادق، ومن تأليف أيمن بهجت قمر وإخراج رامي عادل إمام.

“العرب” تواصلت مع عادل إمام للاطمئنان على صحته والتأكد من صحة الخبر الذي جرى تداوله على نطاق كبير، الخميس، فرد قائلا “انتم كل شوية تموتوني، أنا والله كويس (في صحة جيدة) جدا وزي (مثل) الفل، وأجلس مع عائلتي وأحفادي وأمارس حياتي العادية، وأضحك من هذه الشائعات التي ليس لها أساس من الصحة”.

عادل إمام يؤكد لـ"العرب" أن شائعات مرضه لها تأثير سلبي على محبيه في الوطن العربي لارتباط جمهوره به وبأعماله

وتعجب “الزعيم” (كما يطلق عليه) من انتشار الشائعة هذه المرة خارج حدود مصر، لافتا إلى أن اهتمام الناس به وحبهم له في كل الدول العربية يفتحان الطريق بسهولة أمام هذا النوع من الشائعات التي وصفها بـ”السخيفة والمزعجة”، ثم تتحول إلى نكتة تضحكه والمقربون منه.

وكانت جنازة الفنان المصري الراحل عزت أبوعوف قبل أسبوع آخر ظهور علني للفنان عادل إمام، حيث حرص على تقديم واجب العزاء بنفسه، لأن صداقته بعزت كانت وطيدة، وبدا في صحة جيدة وكأنه أراد النفي مسبقا لأي شائعات حول مرضه أو دخوله أحد المستشفيات وهو في حالة حرجة، كما تردد في وقت سابق.

وأكد إمام لـ“العرب” أن شائعات مرضه لها تأثير سلبي على محبيه في الوطن العربي لارتباط جمهوره به وبأعماله، ما يعكس حالة من الحب المتبادل بينه وبين الجمهور العريض الذي يعشقه، ويسعى دائما لتقديم أفضل الأعمال له، معربا عن سعادته بالحب الذي يتلقاه من الجميع، وهي الحسنة الوحيدة لشائعات الوفاة،
الأمر الذي يعتبره ثروته الحقيقية في الحياة.

ولم تطل الشائعات صحة الزعيم فحسب، بل طالت أعماله أيضا، بعدما تردد أن السبب وراء غيابه عن الموسم الرمضاني الماضي يرجع إلى أزمات تسويقية ومالية وسياسية.

Thumbnail

وحرص عادل إمام في تصريحه لـ“العرب” على نفي هذا السبب، والتشديد على أن غيابه لم يكن مقصودا، وهو موجود دائما بأعماله التي تتنوع بين السينما والمسرح والتلفزيون، غير أن ظروف التصوير في مسلسله الذي لم يكتمل “فلانتينو” اختلفت قليلا عن أعماله السابقة، حيث بدأ التصوير في وقت متأخر، عكس المعتاد، ما أدى إلى عدم اكتمال العمل، وكان القرار الأنسب هو تأجيله كي يصبح جاهزا وبصورة فنية جيدة كالعادة.

وأشار هشام تحسين منتج مسلسل “فلانتينو” إلى أن الفنان عادل إمام وطاقم العمل سوف يستأنفان العمل في “بلاتوهات” التصوير قريبا، تمهيدا لعرض المسلسل في رمضان المقبل، بعد أن تعاقدت شركة “ماغنوم” مع الشركة المتحدة لعرض المسلسل في مصر.

ويضمن الاتفاق المبرم عرضه على أربع قنوات تابعة لإعلام المصريين التي يديرها المنتج تامر مرسي، وهي “الحياة” و“دي.إم.سي” و“سي.بي.سي” و“أون”، فضلا عن منصة “واتشت” الإلكترونية.

13